تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

بعد الأسياد.. مشاركة شرفية وضمن المتوقع!؟

ملاعب محلية
2018/9/8
دمشق - زياد الشعابين:أسدل الستار على منافسات دورة الأسياد التي اختتمت في إندونيسيا والتي خرجنا منها كمن خرج من المولد بلا حمص، إذا ما استثنينا برونزية مجد غزال بمسابقة الوثب العالي بألعاب القوى.

‏‏

هذا الخروج أصابنا بخيبة أمل كبيرة من لاعبينا الذين كانوا على هامش هذه البطولة، فاحتلوا المراكز المتأخرة وخسروا بعلامة الصفر في الكثير من المواجهات في ألعاب القوة التي كانت عليها آمال كبيرة بكسب بعض الميداليات، إضافة لبعض الألعاب التي كنا نمني النفس بحضورها المشرف ولا ندري من يتحمل المسؤولية ؟ اللاعب أم المدرب أم اتحاد اللعبة؟ أم المكتب التنفيذي برمته؟‏

والمفترض أن نعرف أين الخلل وأن نبدأ العلاج من الآن حتى نتدارك ما وصلنا إليه من خطر يهدد رياضتنا ليس على الصعيد الخارجي فقط وإنما على الصعيد المحلي أيضاً.‏

البعض يبرر ويقول إن رياضتنا ما زالت هاوية وإن الإمكانيات المتاحة قليلة والأموال التي يملكها الاتحاد الرياضي العام غير قادرة على تغيير المسار الرياضي أو تطوير الألعاب الرياضية بإحداث نقلة نوعية، إضافة لضعف الكوادر الفنية المؤهلة للتدريب، أخيراً لقد كشفت الدورة مكاننا وحجم رياضتنا على الخريطة الآسيوية وربما فتحت لنا أبواباً للعمل والاستفادة من تجارب الآخرين إن أردنا ذلك بهدف العودة إلى موقعنا الرياضي الذي نستحق ونطمح بوجوده.‏

أبا زيد: ضمن المتوقع‏

في السطور القليلة التالية نرصد ما قيل عن مشاركتنا بالألعاب الفردية على وجه الخصوص وبقية الألعاب بالعموم:‏

د. إبراهيم ابازيد رئيس مكتب الألعاب الفردية بالاتحاد الرياضي العام علق باختصار على ألعاب مكتبه المشاركة بالدورة:‏

السباحة مشاركة غير مرضية وكنا نتوقع أن يكون المستوى الفني أفضل لكن لم يحدث، أما ألعاب القوى فنقول مبارك للغزال على الميدالية وهي نتيجة ضمن المتوقع ولو كانت ظروف ما قبل البطولة افضل كان ممكن أن تكون النتيجة والرقم افضل وهذا ينطبق على الدراجات التي كانت ضمن دائرة المتوقع.‏

وفي التراياثلون نتيجة مميزة للاعب محمد ماسو ونتنظر سماع رأي البعثة بانسحاب اللاعب محمد الصباغ، أما في الجمباز فهي فرصة احتكاك بين الكبار كون اللاعب يزن سليمان قد خضع لمعسكر طويل في اليابان وعلى نفقة الاتحاد الدولي، فهي محطة مهمة استعدادية قبل المشاركة في اولمبياد طوكيو 2020 وضمن خطة مدربه الياباني جاءت هذه المشاركة وهناك طموح وامل في المستقبل لتحقيق شيئ للجمباز السوري.‏

وختم رئيس المكتب حديثه: بانتظار معرفة التفاصيل بشكل أوسع من قيادة البعثة والكادر الفني للمشاركين قبل أن نطلق الأحكام.‏

جاموس: مشاركة شرفية‏

سالم جاموس رئيس مكتب الألعاب الفردية بتنفيذية ريف دمشق قال: كنا نطمح بميدالية ذهبية بألعاب القوى خاصة بعد تأكد عدم مشاركة معتز برشم المنافس لغزالنا ونتساءل عن انخفاض المستوى الفني للاعب مجد (224 سم ورقمه الشخصي 236 سم والأول بالدورة 230 سم) وباقي الألعاب كانت مشاركة شرفية فقط لا غير وفرصة احتكاك للاعبينا، وتساءل الجاموس عن تحضير لاعبينا لهذه الدورة والمشارك، علماً أن بعضهم مقيم في الخارج وخاضع لمعسكرات شبه دائمة(سباح-تراياثلون...) لكن النتيجة لم تعكس حقيقة الإعداد مع تقديم الشكر لاتحاد التراياثلون لمتابعة اللاعب ومتابعة برنامجه التدريبي والتواصل معه.‏

وأضاف الجاموس: بقية الألعاب ليست أفضل حالاً من الألعاب الفردية وأخص لعبة الملاكمة التي فائجتنا بأدائها بعد الأداء الجيد في دورة المتوسط التي جرت قبل الأسياد بفترة وجيزة، وهناك نقطة عتب أو نظام على منتخب كرة القدم على المستوى الهزيل الذي ظهر فيه رغم سهولة الطريق الى النهائي حيث تفوقنا على الإمارات أولاً لكنها حصلت على ميدالية.‏

وختم رئيس المكتب حديثه: تحضير هكذا بطولات يجب أن يكون على مستوى عالٍ من خلال معسكرات داخلية وخارجية طويلة ومشاركات كثيرة مع تأمين كل الدعم وبكل الوسائل للحصول على ميداليات ملونة.‏

نتيجة جيدة‏

سامر مدرب الدراجات والتراياثلون أوضح أن المشاركة والنتائج التي تحققت ضمن المتوقع بل وأفضل، فاللاعب يوسف سروجي بقي منافساً حتى آخر 10 كم مع المجموعة الاولى بمشاركة 60 لاعباً من أصل (157 لاعباً بالسباق) وكان الأقرب له بطل اسيا لعام 2018 والذي جاء بالمركز23 بينما لاعبنا بالمركز27 والفرق بين لاعبنا وصاحب المركز الاول4د و30ثا أما اللاعب طارق موقع فهي اول مشاركة له في الدورة الاسيوية لسباق المضمار وفي احدى السباقات حقق اكثر من 15 نقطة وترتيبه 15 من اصل18 وهي نتيجة مقبولة نظراً لعمره ولأول مشاركة له.‏

أما التراياثلون فنتيجة محمد ماسو جيدة جدا 6 من أصل 32 ولم يخرج عن دائرة الطموح والابتعاد عن العشرة الأوائل، أما زميله محمد الصباغ فقد تعرّض لبعض التشنجات أبعدته عن الاستمرار بالمنافسة رغم تقديمه خدمة جيدة لزميله محمد ماسو بالسباق.‏

________________________________________________‏

جمعة يكرّم البطل غزال لإنجازه بدورة الألعاب الآسيوية الـ 18‏

كرّم اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام لاعب منتخب سورية الوطني لألعاب القوى البطل مجد الدين غزال الذي أحرز المركز الثالث والميدالية البرونزية في مسابقة الوثب العالي ضمن دورة الألعاب الآسيوية التي جرت في إندونيسيا قبل أيام.‏

وأشاد رئيس الاتحاد بالإنجاز الذي حققه اللاعب غزال وحثه على بذل المزيد من الجهد في سبيل المحافظة عليه وتحقيق إنجازات جديدة في البطولات القادمة ورفع علم الوطن عالياً، مشيراً أن إنجازه يضاف إلى سلسلة الإنجازات الرياضية المتعددة التي تحققها الرياضة السورية، حضر اللقاء د. ابراهيم أبا زيد ومحمد علي ميهوب، عضوا المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام.‏

 

 

E - mail: riadi@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية