تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

ملاعب الصحة:السباحة في مياه البحر للاستفادة باليود

صالات السلة
2018/9/8
اليود عنصر فلزي ضروري لصحة الجسم ويلعب دوراً أساسياً في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية.

وهواء البحر ومياهه غنيان باليود ما يجعل السباحة في البحر والوجود على شواطئه مفيداً جداً لتنشيط وظيفة الغدة في الحالات العادية في حالات خمولها، إضافة إلى ذلك فإن اليود يلعب دوراً هاماً آخر في أيض الدهون وهو يتمتع بخصائص منقية تساعد الجسم على التخلص من المواد السامة.‏

ويقول الدكتور(دومينيك هوارو) الاختصاصي الفرنسي في العلاجات البحرية: إن الاستفادة من أكبر قدر من خصائص اليود المنحفة تقتضي البقاء في ماء البحر مدة نصف ساعة على الأقل على أن تتراوح حرارة هذه المياه بين 34و36 درجة وبعد الخروج من الماء ينصح بالانتظار بعض الوقت قبل تجفيف الجسم وذلك للحصول على مزيد من فوائد اليود.‏

كيف تحسن‏

وضعيات جسمك؟‏

------------------------‏

- لا تيبس أطرافك، حرك ذراعيك إلى جانبي جسمك، حاول أن تمدد جسمك إلى أقصى طول له.‏

- الوضعية الجيدة تعزز حركة التنفس الجيدة ، والعكس بالعكس، تنفس بعمق، فهذا يخفف من التوترات والتشنجات في عضلات الرقبة والظهر، ويوسع الصدر.‏

- استرخ عن طريق رفع كتفيك إلى أعلى نقطة ممكنة، ثم انزلهما وشدهما إلى الخلف وكأنك تحاول أن تلامسهما ببعضهما .‏

- لا تجلس في وضعية واحدة مدة طويلة، وتجنب لف الساق على الساق وأنت تجلس على مكتبك، احرص على أن يلامس عمودك الفقري ظهر الكرسي وأنت جالس، وليكن مستوى ركبتيك تحت مستوى وركيك بقليل.‏

- لاتحني ظهرك ، احرص على أن يكون كتفاك مستقيمين ومتوازيين مع وركيك.‏

- استلق على ظهرك مدة ربع ساعة كل يوم .‏

من أقوال الحكماء‏

الرياضة خير من قنطار علاج‏

إرشادات لمنع‏

تزايد خشونة الركبة‏

----------------------------------‏

هناك إرشادات طبية مهمة يجب على الطبيب إرشاد المريض لها وقضاء وقت كافٍ في شرحها له لمنع تزايد خشونة الركبة وتقليل ألمها منها:‏

إنقاص الوزن والمحافظة على ذلك من خلال اتباع نظام غذائي يحتوي على الكثير من الخضار والفواكه والقليل من الدهون والسكريات، حيث إنه من المعروف علمياً أن إنقاص الوزن بمعدل خمسة كيلوغرامات يقلل من آلام الركبة بنسبة 30 بالمئة وذلك نتيجة أنه يقلل من الضغط على مفصل الركبة.‏

أداء تمرينات منتظمة لتقوية العضلة الرباعية لمفصل الركبة التي تقع في الجهة الأمامية من الفخذ ما يؤكد على أهمية ودور هذه التمرينات الرياضية ما تشير إليه نتائج دراسات عديدة أجريت في هذا المجال.‏

ومنها الدراسة الأميركية التي جاء في توصياتها أن المواظبة على هذه التمرينات مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً وبمعدل 12 مرة لكل ركبة لمدة أربعة أسابيع تساعد على تخفيف الآلام وتحسين القدرة على المشي .‏

إعداد: د.محمد منير ابو شعر‏

 

 

E - mail: riadi@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية