تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

مباراتان وديتان ليدنا الناعمة ببيروت قبل الاستحقاق الآسيوي

ملاعب محلية
2017/12/2
متابعة - مالك صقر:يواصل منتخبنا الوطني للسيدات بكرة اليد استعداده للمشاركة ببطولة غرب آسيا الثانية التي تستضيفها البحرين خلال الأيام القادمة.

وأكد المدرب سامر أبو عبيد ومساعده محمود صاصيلا أن التحضيرات والاستعدادات تجري على قدم وساق وأوضحا أن المنتخب يتدرب بشكل يومي وبواقع حصتين تدريبيتين ضمن برنامج متكامل، وضعه الكادر التدريبي للمنتخب، وجميع اللاعبات ملتزمات ومصممات على تقديم مستوى فني جيد ومتطور في البطولة، رغم معرفتهن بأن المشاركة صعبة في ظل الظروف غير الملائمة التي عاشتها اللعبة بالسنوات الماضية، وابتعادها عن المشاركة بأي استحقاق خارجي، إلّا أن الحماس الكبير لدى اللاعبات دليل على عزمهن بتغيير الصورة القاتمة اللعبة على الصعيد الخارجي.‏

والمبارتان اللتان كانتا مع المنتخب اللبناني بمثابة الاستعداد الحقيقي والاختبار الجدي للاعبات والجهاز الفني للمشاركة في غرب آسيا والتي تعتبر الأولى لكرة اليد السورية بعد غياب لسنوات طويلة عن المشاركة في الاستحقاقات الخارجية، وهذه المشاركة لها أهمية من ناحية تطوير المستوى الفني للعبة وللمنتخب الوطني، وكي تعود اللعبة إلى وضعها الطبيعي، خاصة في المشاركة بالاستحقاقات الخارجية. وأضاف المدربان: تمت دعوة 28 لاعبة بالمرحلة الأولى، ومن ثم تم الاعتماد على 21 لاعبة بالمرحلة الثانية على أن يتم تقليص العدد إلى 16 لاعبة قبل المشاركة بالبطولة، واللاعبات هن النخبة بالأندية، وأغلبهن من أندية الشرطة وقاسيون والنبك والنصر والدريكيش والكرامة.‏

وأشار عبيد من المتوقع أن تشهد مشاركة منتخبات دول البحرين والإمارات والعراق وفلسطين وعُمان والأردن، ومن الممكن أن تشارك لبنان التي تقدمت بطلب للمشاركة بالبطولة..‏

وختم بأن المشاركة مهمة لمنتخبنا للسيدات، حيث يحاول اتحاد اللعبة والقيادة الرياضية تغيير الصورة السلبية ليدنا الأنثوية من خلال تقديم المساعدة والدعم للمنتخب، كما كانت في السابق، إضافة إلى أن يدنا مازالت تمتلك المواهب والخامات القادرة على تحقيق نتائج جيدة في مشاركاتها الخارجية، فيما لو أتيحت لها فرص التدريب والمتابعة الجيدة.‏

 

 

E - mail: riadi@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية