صحيفة رياضية أسبوعية تصدر كل سبت عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دمشق
2020/3/14 العدد:2703
طباعةحفظ


تأهل أتلانتا ولايبزيغ وسان جيرمان وأتلتيكو عراقة الملكي وزعامته بين كفي غوارديولا في الشامبيونزليغ

ملاعب العالم
2019/3/14
من المعلوم انه تم تأجيل المباريات الأربع الأخيرة برسم إياب دور الستة عشر لأهم مسابقة على صعيد الأندية في العالم الشامبيونزليغ..

و هنا نقدم رؤية لهذه المباريات التي ستقام لاحقا حيث سيكون كبير المسابقة التاريخي ريـال مدريد على موعد مع امتحان شاق لتجاوز خطر الخروج المبكر عندما يزور مانشستر سيتي الإنكليزي الباحث بكل ما أوتي من قوة عن هذا اللقب الذي يجعل أسهم مدربه الإسباني غوارديولا خفاقةً عاليةً، وحقيقةً هو الامتحان الأهم في مسيرة المدربين غوارديولا وزيدان وخاصةً أن الديك الفرنسي حقق اللقب ثلاث مرات متتالية وهذا لم يحققه أي مدرب، وعلى الضفة المقابلة ينشد غوارديولا اللقب الثالث في مسيرته كي يثبت أن لقبيه السابقين مع برشلونة لم يكونا بمجهود خارق من ليونيل ميسي.‏

وكانت مباراة الذهاب انتهت بهدفين لهدف لمصلحة مانشستر سيتي ليصبح خروج الملكي وشيكاً وهو الذي لم يسبق له الخروج أمام أي فريق في أدوار إقصائية تحت قيادة زين الدين زيدان، وهذا يزيد الموقعة حماسةً ويؤججها، ولاشك أن الظروف تحاصر ريـال مدريد كثيراً، فإضافة لضرورة التسجيل مرتين على الأقل فإن الفريق سيلعب بغياب قائده سيرجيو راموس الذي تلقى البطاقة الحمراء مع غروب شمس مباراة الذهاب، وهناك احتمال بإمكانية غياب كورتوا ومارسيلو وهذا يزيد صعوبة المهمة.‏

جوفنتوس الإيطالي الباحث عن اللقب منذ عام 1996 يستقبل ليون الفرنسي مفتقداً ميزة الجمهور وهو مطالب برد اعتبار خسارة مباراة الذهاب بهدف نظيف، وهي النتيجة التي اعتبرت مفاجئة بنظر الكثيرين، والدور الجوهري في المباراة سيكون على كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي للمسابقة، حيث يسعى لزيادة رصيده التهديفي وإثبات أنه كلمة السر في أي نادٍ يمثله.‏

برشلونة سيلعب من دون جمهور عندما يستضيف نابولي الذي قدّم مباراة كبيرة في مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل بهدف لمثله، والمطلوب من برشلونة الحذر وتحسين جودة الأداء وهذا يترجم على أرض الواقع إذا كان ليونيل ميسي بأحسن حالاته، وخلال هذه النسخة لا يبدو النجم الأرجنتيني كلمة السر ومعدله التهديفي المنحدر يؤكد ما نذهب إليه.‏

أما رابع المباريات فتبدو محسومة على الورق بعد الفوز الكبير الذي حققه بايرن ميونيخ على أرضية ملعب ستامفورد بريدج الخاص بنادي تشيلسي اللندني بثلاثة أهداف نظيفة.‏

أما من حيث مواعيد المباريات سوف تحدد في وقت لاحق..‏

تاريخياً التقى اليوفي مع ليون خمس مرات، ففاز نادي السيدة العجوز ثلاث مرات مقابل خسارة وتعادل والأهداف 5/3، والتقى السيتي مع ريـال مدريد خمس مرات أيضاً وفاز السيتي مرة مقابل تعادلين وخسارتين والأهداف 5/6.‏

للمرة الأولى‏

سجلت صفحات الشامبيونزليغ أن فريقي لايبزيغ الألماني وأتلانتا الإيطالي تأهلا لربع النهائي للمرة الأولى في تاريخهما بعد تجديدهما الفوز في إياب دور الستة عشر، فلايبزيغ هزم توتنهام الإنكليزي 3/صفر سجلها سابيتسر في الدقيقتين 10 و21 وفورسبيرغ 87 وكان قد فاز ذهاباً 1/صفر.‏

وأتلانتا فاز على مضيفه فالنسيا الإسباني بأربعة أهداف لثلاثة من دون جمهور، فسجل للفائز إيلشيتش الأهداف الأربعة، وجاء الهدفان الأول والثاني من ركلتي جزاء ودقائق الأهداف 3 و43 و71 و82 على حين سجل للخاسر غاميرو في الدقيقتين 21 و51 وفرانتوريس في الدقيقة السابعة والستين.‏

سقوط البطل‏

لعب ليفربول الإنكليزي مع أتلتيكو مدريد الإسباني الفائز ذهاباً 1/صفر يوم الأربعاء وفيها جدد أتلتيكو فوزه بثلاثة أهداف لاثنين بالتمديد بعد تقدم الريدز 1/صفر خلال الوقت الأصلي سجله فينالدوم، وفي الوقت الإضافي الأول عزز فيرمينيو التقدم في الدقيقة الرابعة والتسعين ولكن أتلتيكو صحا وسجل ليورينتي في الدقيقتين 97 و105 ثم سجل موراتا في الدقيقة 120 لتنتهي أسطورة ليفربول الأوروبية بأرضه من دون خسارة عند 25 مباراة وبالتالي فقد لقبه.‏

والتقى باريس سان جيرمان الفرنسي مع دورتموند الألماني الفائز ذهاباً 2/1 وفيها رد الباريسي اعتباره وفاز بهدفين سجلهما نيمار وبيرنات في الشوط الأول.‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 


 
 
مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية