صحيفة رياضية أسبوعية تصدر كل سبت عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دمشق
2020/3/14 العدد:2703
طباعةحفظ


مازن الكفري: متفائل بالمرحلة المقبلة و الرياضة ستشهد إنجازات

ملاعب محلية
2019/3/14
دمشق - زياد الشعابين:قال مازن الكفري رئيس اتحاد الدراجات السابق والذي يعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة (منذ ثماني سنوات) أثناء زيارته لسورية في إجازة قصيرة تحدث فيها (للموقف الرياضي): أنا متفائل بالمرحلة المقبلة أن الرياضة السورية ستشهد إنجازات وتغيرات على جميع الصعد الفنية والإدارية والبنية التحتية وتأهيل الكوادر البشرية.

الحفاظ على وتيرة العمل‏

وعلق الكفري على لعبته الأم خلال ابتعاده وسفره (2012-2020) اتحاد الدراجات في تلك الفترة سار بعمله بشكل جيد ومتميز رغم الإمكانات المحدودة واستطاع الحفاظ على وتيرة العمل وعلى وجود اللعبة في معظم المحافظات والأندية الى جانب تواجده بالمحافل القارية والدولية وكذلك تنفيذه العديد من المبادرات والفعاليات الاجتماعية التي أسهمت في نشر ثقافة اللعبة واتساع رقعة ممارستها.‏

إنجاز كبير‏

وأشار رئيس الاتحاد السابق أن ما تحقق فنياً للاعبي المنتخب الوطني خارجياً يعد إنجازاً كبيراً لرياضة الدراجات ويعزز أن سورية تمتلك مواهب وخامات جيدة بحاجة إلى رعاية واهتمام أكبر لتكون قادرة على المنافسة وتحقيق الميداليات، ويحسب لاتحاد اللعبة متابعته واهتمامه في حدود إمكاناته بجميع لاعبيه داخل وخارج القطر.‏

مزيد من التجارب‏

وعن تجربته بالعمل خارج القطر أوضح مازن الكفري: الإنسان دائماً يبحث عن مزيد من التجارب التي تزيد من رصيده بالخبرة والمعرفة والقدرة على الإدارة وتجربتي في الإمارات مفيدة بحكم تطور واحترافية منظومة العمل الرياضي بالإمارات.‏

رصيد معلا‏

وكان ختام حديث الكفري عن القيادة الرياضية الجديدة: نبارك للجميع ثقة القيادة والرياضيين، كما نشكر القيادة السابقة برئاسة اللواء موفق جمعة الذي كان رجل مرحلة والمعروف أن فراس معلا رئيس الهرم من الشخصيات الرياضية المعروفة ونأمل أن يوفق في خدمة الرياضة وتجاوز الصعوبات بما يملك من رصيد جماهيري وشعبي ورصيد رياضي يكون لصالح بناء الرياضة حيث إن مع رئيس الهرم أعضاء معظمهم من الشباب والأبطال ولديهم الخبرة الرياضية والإدارية و أؤكد تفاؤلي بالمرحلة المقبلة.‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 


 
 
مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية