صحيفة رياضية أسبوعية تصدر كل سبت عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دمشق
2020/3/14 العدد:2703
طباعةحفظ


من سيكون مدرب الكرة الاتحادية ؟

اتحادات وألعاب
2019/3/14
حلب - عبد الرزاق بنانة:جاء توقف الدوري الكروي بالتوقيت المناسب لكرة الاتحاد التي عانت في الفترة الأخيرة من عدة أزمات انعكست بشكل مباشر على نتائج الفريق على سلم الترتيب وباتت الفرصة مواتية أمام مجلس الإدارة لإعادة تصحيح الأمور ووضع النقاط على الحروف للانطلاق من جديد لاستكمال الموسم من خلال تحسين الواقع الفني والنتائج للعودة للمنافسة وأن تكون الكرة الاتحادية من فرق المقدمة والتحضير للمشاركة القوية في مسابقة كأس الجمهورية.

خيارات‏

بعد أن قطعت الإدارة شوطاً كبيراً بالتعاقد مع المدرب الوطني أيمن حكيم ليكون مديراً فنياً لكرة الاتحادية عادت من جديد وعقدت اجتماعاً مغلقاً ناقشت موضوع تسمية المدرب الجديد وانصبت معظم الآراء والخيارات أن يتم استكمال هذا الموسم بمدرب من أبناء النادي حصراً وكانت الطروحات أن يستكمل المدرب أحمد هواش عمله الحالي أو أن تتم الاستعانة بأحد المدربين مهند البوشي أو محمد عقيل، وتم استعراض مسيرة عمل المدربين خلال الفترة الماضية و ذهبت نحو محمد عقيل الذي عمل في الفترة الماضية مدرباً للمنتخب الوطني للناشئين، بالإضافة إلى عمله في أندية القوى الجوية العراقي ونادي العربي الكويتي ونادي ظفار العماني، ورغم ذلك لم يتم اتخاذ أي قرار رسمي بتسميته مدرباً للفريق للمرحلة القادمة، بالإضافة إلى اتباعه الدورة التدريبية الأعلى في الاتحاد الآسيوي (بروفيشنال) إلى جانب ذلك منح الجهاز الفني للفريق بعد قرار إيقاف الدوري استراحة للاعبين لمدة أسبوع ومن المقرر أن تبدأ التدريبات اعتباراً من اليوم.‏

فرصة‏

بغض النظر من سيكون المدرب في المرحلة القادمة يبقى قرار الإدارة صائباً بتكليف أحد مدربي النادي بعد ابتعاد الفريق عن المنافسة على بطولة الدوري وبذلك سيتم توفير مبالغ كبيرة على صندوق النادي وهي فرصة للمدرب الجديد لتقديم أفكاره ووضع لمساته على مجموعة اللاعبين وإذا ما نجح في إحداث نقلة نوعية في الأداء والنتائج فستكون الفرصة سانحة أمامه لمتابعة عمله مع الكرة الاتحادية التي تتطلع جماهيرها أن يكون فريقها أحد الفرق المنافسة على البطولات.‏

حلو الكلام‏

هي دعوة مفتوحة لأعضاء نادي الاتحاد للتكاتف والالتفاف حول المدرب الجديد الذي ستقوم الإدارة بتسميته والوقوف إلى جانبه في هذه الفترة التي تتطلب من الجميع الابتعاد عن المصالح الشخصية لأن سمعة النادي هي الأهم بعد أن أن كثر اللغط في الأيام الماضية بالحديث عبر وسائط التواصل الاجتماعي عن رموز عديدة من أبناء القلعة الحمراء.‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 


 
 
مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية