صحيفة رياضية أسبوعية تصدر كل سبت عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دمشق
2020/3/14 العدد:2703
طباعةحفظ


بعد توقيع العقد..معلول يعرف كرتنا جيداً..ونهائيات كأس العالم طموح وتحدٍ

اتحادات وألعاب
2019/3/14
الموقف الرياضي:بكثير من الواقعية والموضوعية تحدث مدرب المنتخب الجديد التونسي نبيل معلول عن مهمته القادمة ورؤيته لواقع الكرة السورية وآفاقها وطموحاته مع المنتخب وعمله في ظل توقف النشاط المحلي والعالمي، والانطلاقة الحقيقية لكن المؤجلة بفعل هذا الواقع.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اتحاد الكرة في الشيراتون أول أمس وتخلله توقيع العقد الذي يستمر حتى تاريخ 31/3/2022.. وقد أجاب رئيس الاتحاد والمدرب عن أسئلة الإعلاميين التي تناولت الكثير من التفاصيل للمرحلة القادمة.‏‏‏‏

وكان اللافت تأكيد معلول على معرفته بتفاصيل كثيرة عن الكرة السورية، والطموح الذي يقترب من التحدي، لإسعاد الجمهور السوري بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 وهو نوع من التحدي يعشقه المدرب.‏‏‏‏

‏‏‏‏

تفاصيل المؤتمر‏‏‏‏

المدرب معلول المدير أكد أن مهمته تتلخص في إدخال الفرح للشعب السوري بالوصول إلى نهائيات كأس العالم القادمة، وأن ما لقيه من ترحاب من الناس خلال وجوده في دمشق زاد من الضغط عليه لتحقيق هذا الحلم.‏‏‏‏

كما أشار المعلول إلى أنه بتدريب المنتخب السوري يدخل في تحدٍ جديد وهو يحب التحدي، وأن ما يحبه في اللاعبين موجود في اللاعب السوري وخاصة الإرادة والمهارة والروح القتالية.‏‏‏‏

كما أشار إلى أنه يعرف الكثير عن الكرة السورية عن طريق المدرب قيس اليعقوبي، وأن مكان المنتخب السوري يجب أن يتحسن على مستوى التصنيف الدولي.‏‏‏‏

‏‏‏‏

برنامج تدريبي‏‏‏‏

وعن برنامجه التدريبي قال: إن البرنامج واللاعبين موضوعان منذ مدة، ولكن التطورات السريعة عالمياً فيما يتعلق بانتشار كورونا، وتأجيل الكثير من النشاطات ولاسيما مباريات تصفيات المونديال أثر في البرنامج، وبالتالي العمل الفعلي سيكون مع بداية التحضيرات للموسم الكروي الجديد في آب أو أيلول القادمين، وبانتظار ما سيكون من مستجدات في هذا الشأن، وهنا لابد من التعاون مع مدربي فرق الدوري لانتقاء والسماح للاعبين المدعوين بالتواجد في معسكر المنتخب، ودعا المعلول اللاعبين ناصحاً باختيار الأندية الأفضل ليستطيعوا تقديم الأفضل وليكونوا ضمن خيارات كوادر المنتخب.‏‏‏‏

التوقف إيجابي؟!‏‏‏‏

وردّا على سؤال عن فترة التوقف وفيما إذا كانت سلبية أو إيجابية قال إنه يعتبر نفسه محظوظاً بهذا التوقف، لأنه يتيح له الفرصة لإعداد أفضل وإن التحضيرات مبدئياً مرتبطة ببداية الموسم القادم ومدى جاهزية اللاعبين، وطالب بأن يكون هناك ملعب خاص للمنتخب لا تجري عليه مباريات.‏‏‏‏

وأكد أن كرة القدم السورية تزخر باللاعبين الموهوبين الذين يتمتعون بمهارات فردية جيدة ويمتلكون روحاً معنوية عالية تميزهم عن غيرهم، ولكنه لفت إلى أنه ليس كل لاعب يحترف في أوروبا أو أميركا الجنوبية له مكان في المنتخب، ومستوى اللاعب هو الذي يحدد ذلك.‏‏‏‏

الخطيب اعتزل‏‏‏‏

وعند سؤاله عن إمكانية ضم لاعب معتزل، في إشارة إلى اللاعب فراس الخطيب، أجاب بأن الخطيب لاعب كبير وهو من أفضل اللاعبين ولكنه اعتزل وانتهى الأمر.‏‏‏‏

أهمية الإعلام‏‏‏‏

وطالب المدرب التونسي الجميع بالتعاون وخاصة الإعلام لأنه السند الحقيقي للمنتخب، مؤكداً أنه يتحمل المسؤولية عند الفشل لا سمح الله.‏‏‏‏

معلول في سطور‏‏‏‏

يشار إلى أن معلول درّب منتخب تونس ووصل معه إلى كأس العالم في روسيا 2018 ودرّب نادي الترجي التونسي ببطولة العالم للأندية في اليابان 2011 وأحرز لقب دوري أبطال إفريقيا مع الترجي 2011 ، كما درب عدداً من الأندية التونسية والعربية، وخلال مسيرته كلاعب لعب للمنتخب التونسي بالفترة من 1982 إلى 1994 وشارك في 75 مباراة دولية ونال لقب أفضل لاعب تونسي في الألعاب الأولمبية 1988 وحصل على ثماني بطولات دوري، سبعة منها مع نادي الترجي ولقب واحد مع النادي الإفريقي التونسي.‏‏‏‏

الغايب: اختيار مدروس وجيد‏‏‏‏

العميد حاتم الغايب رئيس اتحاد كرة القدم رحّب بالإعلام في كلمة له في بداية الحفل، وشكر الاتحاد الرياضي العام ورئيسه فراس معلا والاتحاد الآسيوي على التعاون لإتمام ملف المدرب، كما شكر الكابتن فجر إبراهيم الذي قاد المنتخب في المرحلة السابقة، مؤكداً أن التعاقد مع المعلول كان بهدف الوصول إلى أداء أفضل، وأنه تم بعد اقتراح لجنة المنتخبات وبعد دراسة معمقة لعدد من المدربين، وهو اختيار جيد لأن معلول من المدربين المتميزين وهو قادر مع كادره الجديد على توظيف واستثمار قدرات لاعبينا بالشكل الأمثل.‏‏‏‏

الجهاز الفني والإداري‏‏‏‏

يتألف الجهازان الفني والإداري من عضو اتحاد اللعبة عبد القادر كردغلي مشرفاً، وعساف خليفة مديراً للمنتخب، والتونسي نبيل معلول مديراً فنياً، والتونسي نادر بن يوسف داوود وضرار رداوي مساعدين للمدرب، والتونسي صابر بن ناجي العياري مدرباً للياقة البدنية، وسالم بيطار مدرباً لحراس المرمى، والتونسي حلمي بن عبد الوهاب كشو محللاً للأداء والإحصاء، وإبراهيم سلامة وخالد السهو إداريين، وأحمد كنجو طبيباً، وعزت شقالو معالجاً فيزيائياً، وهاني سكر منسقاً إعلامياً، وفراس حوراني مصوراً وشادي شحادة وأوس محمد مسؤولي تجهيزات.‏‏‏‏

لقطات‏‏‏‏

- قيمة العقد المالية بقيت مجهولة على الرغم من السؤال الواضح عنها؟!‏‏‏‏

- حضر حفل التوقيع عدد كبير من الإعلاميين وعدد من رؤساء اتحاد الكرة السابقين( فاروق بوظو، وفاروق سرية، وأحمد جبان).. وعضو المكتب التنفيذي الجديد محمد الحايك، ود.إبراهيم أبا زيد.‏‏‏‏

- لفت النظر التحضير الجيد للمؤتمر الذي كان ناجحاً بشكل عام.‏‏‏‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 


 
 
مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية