صحيفة رياضية أسبوعية تصدر كل سبت عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دمشق
2020/3/14 العدد:2703
طباعةحفظ


الشـــــرطة إيابــــــــــــــــاً بالأداء أقنع ومباريـــــــات ودية قادمـــــة

اتحادات وألعاب
2019/3/14
دمشق-زياد الشعابين:يقدم الشرطة هذا الموسم عروضاً جيدة وهو يرتقي بها مباراة بعد أخرى ويلزمه فقط بعض التوفيق وصولاً إلى ما يتمناه، فقد استطاع هذا الموسم تحقيق تحسن نسبي عن الموسمين الماضيين وقدم أداء جيداً في أغلب مبارياته، فنجح في بعضها وخسر في بعضها الآخر، كما حقق الفريق قفزة نوعية على صعيد الأداء وبات الجميع يحسب له ألف حساب.

اللعب بين الكبار‏

وكما يعلم ويتابع الجميع فإن الشرطة اعتمد هذا الموسم على عدد لا بأس به من اللاعبين الشبان والمواهب الذين قدمهم الفريق للكــرة الســورية وقــد أثبتوا جدارتهم في أغلب المباريات التي لعبوا بها وأثبتوا أحقيتهم باللعب بين الكبار، كما قدم فريقاً قادراً على المنافسة لو أتيحت له الظروف المناسبة، وللعلم فإن سقف العقود لجميع اللاعبين في فريق الشرطة لم يصل إلى مستوى أربعة لاعبين وقعت لهم الأندية الكبيرة، كالاتحاد وتشرين وحطين والوحدة، طموح الفريق أكبر مما وصل إليه اليوم على قمة فرق الوسط خلف الكبار وهو يطمح لاختراق المراكز الأولى.‏

أربع من تسع‏

ولن نتحدث عن تفاصيل مرحلة الذهاب لأننا تحدثنا عنها أكثر من مرة بل نود الإشارة الى المباريات الثلاث الأولى لمرحلة الإياب والتي تمكن فيها الفريق من حصد أربع نقاط من أصل تسع ممكنة وهي كنتيجة دون الطموح لفريق شاب، فقد جدد فوزه على جبلة وكسب أول ثلاث نقاط إلا أن خسارته الصعبة أمام الحوت الأزرق ورغم فقدانه ثلاث نقاط جعلته يكسب الاحترام الكبير والكثير(وكان قريباً من التعادل) وفي الثالثة أهدر نقطتين بعد تعادله المتأخر مع الفتوة.‏

إجازة أسبوع‏

من جهته الكابتن باسم ملاح مدرب الفريق أكد أنه تم منح الفريق إجازة لمدة أسبوع واحد على أن يلتحق اللاعبون بالتدريبات بعدها مباشرة وستكون هذه المرحلة بعد قرار إيقاف الدوري في أغلبيتها لمعالجة الإصابات الخفيفة للاعبين الذين تعرضوا لها مؤخراً وتصحيح الأخطاء ومعالجتها مع محاولة إجراء مباراتين أو أكثر.‏

وأضاف الملاح: نسعى لأن تكون المباريات مع فرق من خارج العاصمة أولاً للخروج من عامل الملل والروتين اليومي أولاً وثانياً لأن أول مباراة قادمة للفريق بعد التوقف ستكون خارج العاصمة.‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 


 
 
مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية