صحيفة رياضية أسبوعية تصدر كل سبت عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دمشق
2020/8/1 العدد:2705
طباعةحفظ


الدراجات في اللاذقية تتطور وسعي لنشرها في جميع الأندية

ملاعب محلية
2020/8/1
متابعة - زياد الشعابين:لوحظ في الآونة الأخيرة أن رياضة الدراجات في محافظة اللاذقية شهدت تطوراً وانتشاراً ونتائج واضحة من خلال إنجازات لاعبي ولاعبات المحافظة في بطولات الجمهورية، بل تخطى هذا التطور الوصول إلى المستوى الآسيوي.

وعلى أرض الواقع، فقد كثفت اللجنة الفنية الفرعية للدراجات بالمحافظة عملها بشكل دائم وفق خطة عمل مدروسة بهدف تطوير ونشر اللعبة وتوسيع قاعدتها بالمحافظة ولتحقيق ذلك هناك مناقشة لواقع اللعبة بشكل دوري شهرياً، كما أنها (اللجنة الفنية) نجحت بالاتفاق مع نادي التضامن للانضمام إلى أسرة الدراجات في خطوة ساهمت في زيادة كوادر اللعبة بالمحافظة والتي تمتلك قاعدة جيدة بمختلف الفئات،‏‏

‏‏‏‏‏

واللجنة تعمل بشكل دائم ومستمر لتنشيط اللعبة وجذب واستقطاب الخامات والمواهب الواعدة التي يفرزها المركز التدريبي للدراجات بصالة الباسل، لكن هناك سلبية تبقى الدراجات لعبة بحاجة للمزيد من الدعم .‏‏‏‏

ومن خلال المتابعة نلاحظ أن أبرز اللاعبين الذين تألقوا في البطولات إضافة إلى الأطرش إبراهيم طايع وجعفر حيدر وبالأشبال حسن صالح ومحمد قرفول وحيدر مهنا وبفئة الناشئين أمين حسن الآغا وجعفر حسينة وأحمد زربا وغيرهم من اللاعبين الذين استطاعوا تحقيق الإنجازات المتميزة على مستوى القطر وانضم العديد منهم لصفوف المنتخب الوطني للدراجات وأبرزهم محمد الأطرش كما ذكرنا و الذي حقق أول إنجاز سوري على مستوى آسيا في رياضة الدراجات بأول مشاركة خارجية له في بطولة آسيا للشباب التي جرت في اليابان بسباق ضد الساعة عام 2015 واللاعب مصطفى عبد القادر الذي أثبت وجوده باللعبة على مستوى القطر وأجرى معسكراً تدريبياً في روسيا مع المنتخب الوطني للدراجات.‏‏‏‏

وأخيراً فقد استطاع منتخب المحافظة تحقيق نتائج لافتة في بطولة الجمهورية الأخيرة التي جرت في اللاذقية عبر دراجيها جميل الشعبان صاحب برونزية تحت 23 سنة بالفردي العام ومحمد النابلسي صاحب برونزية مرحلة الفردي ضد الزمن وفي بطولة الجمهورية بالسويداء أحرزت اللاذقية المركز الثالث بمسابقة الفردي العام والمركز الثالث بالفردي ضد الزمن.‏‏‏‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 


 
 
مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية