صحيفة رياضية أسبوعية تصدر كل سبت عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دمشق
2020/11/21 العدد:2720
طباعةحفظ


الشمالي راضٍ عن نتائج فريقه

اتحادات وألعاب
2020/11/21
جبلة - هشام مهنا:بعد ثلاث مراحل من عمر الدوري الكروي كيف يرى مدرب كرة جبلة نتائج فريقه وكيف حضّر لاستكمال الدوري وكيف يرى لقاء الوحدة وكيف يرد على من انتقد أسلوب لعبه في لقاء جبلة الأخير مع حطين ؟

‏‏‏

في الحوار التالي الذي تحدث فيه الكابتن عمار شمالي مدرب كرة جبلة بكل صراحة وشفافية «للموقف الرياضي» عن الأسئلة السابقة:‏‏

معسكر مفتوح‏‏

حاولنا استغلال فترة توقف الدوري بدخول معسكر مفتوح لثلاثة أيام والعمل فيه على جوانب عديدة، والفريق يتحسن تصاعدياً بدنياً وتكتيكياً ونعمل على تحسين عامل التفاهم والانسجام بين اللاعبين، ومازال أمامنا عمل كبير لنصل للفورمة المطلوبة، وحاولنا في فترة التوقف إقامة بعض المباريات التجريبية ونسقنا مع حطين مرتين للعب مباراة ودية ولم ننجح بحجز ملعبنا.‏‏

وأوضح الشمالي بأنه راض عن أداء ونتائج الفريق قياساً لفترة التحضير القصيرة، وعن الانتقادات التي وجّهت له بعد خسارة جبلة مع حطين الأخيرة قال الشمالي: إن من انتقد أسلوب لعبنا مع حطين هم جماهير ومشجعو النادي الغيورون، وهم تكلموا بقلب محروق وأنا أقدر ذلك، وعملنا على اللعب مع حطين بانضباط تكتيكي وأردنا ألا تلعب مباراة مفتوحة، وبنفس الوقت لا نريد أن ندافع، وطلبت من اللاعبين اللعب بتوازن دفاعي وهجومي وتعليماتي كانت واضحة بعدم الرجوع للخلف أبداً والعمل على إيقاف مفاتيح حطين والضغط العالي بوسط الملعب والاعتماد على الهجمات السريعة، لكن بهذه المباراة بعض لاعبينا بالمجموعة الأمامية لم يقدموا مستواهم الحقيقي ما جعلنا نظهر بمظهر الفريق الذي يدافع فقط، وبالرغم من ذلك كنا منضبطين ولولا التهور الذي حدث بضربة الجزاء لكانت الأمور ذاهبة لصالحنا، وبعد الهدفين عاد حطين للدفاع وأجرينا تبديلات للتعويض وكدنا أن نتعادل لولا تسرع بعض لاعبينا ومن حسن حظ حطين انتهاء المباراة بهذا التوقيت.‏‏

وعن مباراة الوحدة يوم الإثنين قال الشمالي: إن فريق الوحدة فريق قوي وطامح لتحقيق بطولة الدوري ويضم عدة نجوم وعلينا أن نكون مستعدين جيداً لهذه المباراة الصعبة على الفريقين، وتمنى أن يحقق فريقه نتيجة جيدة ترضي طموحات جمهور جبلة.‏‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 


 
 
مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية