صحيفة رياضية أسبوعية تصدر كل سبت عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دمشق
2017/7/16 العدد:2573
طباعةحفظ


في سلة الجيش الحشمة بديلاً للجميل ورضوان حسب الله مساعداً

صالات السلة
2017/7/16
انطلقت تحضيرات سلة الجيش للدوري المقبل بسلسلة من المتغيرات الأساسية، على أمل التأسيس لانطلاقة قوية لها تبقيها ضمن دائرة الكبار ومتربعة على عرش البطولة.

تغييرات‏

 قامت إدارة نادي الجيش قبل ايام قليلة، وأجرت تقييماً سريعاً لرحلة الفريق خلال الموسم الفائت، وما قدمه من مستويات فنية متفاوتة، إضافة لجهود اللاعبين التي بذلوها في سبيل بقاء اللقب ضمن خزائن سلة الجيش للموسم الثاني على التوالي، ووجدت أنه من الضروري العودة إلى أبناء النادي، وارتأت تكليف المدرب الشاب عصام حشمة بمهمة قيادة الفريق الأول خلفاً للمدرب هيثم جميل الذي حقق لقب بطولة الدوري الأخيرة، على أن يساعده  المدربان مجد شاهين، واللاعب المعتزل رضوان حسب الله. كما قامت الإدارة بتعيين المدرب مجد شاهين لقيادة فريق الشباب، وجوني ليوس لفريق الناشئين.‏

عودة واستغناء‏

الأخبار الواردة إلينا من أروقة إدارة نادي الجيش تفيد بأن الإدارة ورغبة منها في قطع الطريق أمام أي محاولة من قبل أي ناد للتعاقد مع أحد لاعبيها قامت لتوها  في تجديد عقود غالبية اللاعبين لموسم آخر جديد، لكنها لم تتمكن من السيطرة على اللاعب المخضرم حكم العبدالله الذي وقّع لسلة الوحدة بعرض مادي كبير ومغر، كما نجحت الإدارة في التعاقد مع عملاقها القديم الجديد محي الدين قصبلي للموسم المقبل، ويعد اللاعب المذكور من أفضل من لعب في المرحلة السابقة تحت سلة فريق الجيش، مع العلم أنه لعب الموسم الفائت في صفوف سلة الوحدة في المربع الذهبي للدوري، فيما احتفظ الفريق بعدد من نجومه أمثال اللاعبين: طارق الجابي، رامي مرجانة، عمر الشيخ علي، أنس شعبان، وليم حداد، وغادر الفريق اللاعبان يامن حيد إلى نادي الاتحاد الذي وقّع له لموسم واحد قابل للتجديد، فيما لم تحدد وجهة اللاعب العملاق وسام يعقوب الذي غادر الفريق بعد موسمين متتاليين قضاهما مع سلة الجيش، وحسب بعض المصادر في السلة الجيشاوية أفادت بعودة  اللاعب إياد حيلاني مجدداً لصفوفه بعد موسم إعارة قضاه مع سلة الاتحاد الموسم الماضي، كما عاد اللاعب محمد صعلوك بعد موسم قضاه مع سلة نادي النصر.‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 


 
 
مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية