صحيفة رياضية أسبوعية تصدر كل سبت عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دمشق
2020/10/17 العدد:2715
طباعةحفظ


الانفراد بصدارة البوندسليغا بين ثلاثة البافاري ضيف ثقيل على بيلفيلد

ملاعب العالم
2020/10/17
تقام اليوم وغداً مباريات المرحلة الرابعة من الدوري الألماني، حيث تسعى أندية لايبزيغ وأوغسبورغ وفرانكفورت بعد وصول ثلاثتها للنقطة السابعة للصدارة، والملاحظ أن فريقين منها يصطدمان وجهاً لوجه وهما أوغسبورغ ولايبزيغ، وربما يكون هذا اللقاء سبيلاً لفرانكفورت كي ينفرد بالصدارة عندما يزور كولن، علماً أن كولن حصد أربع نقاط من مواجهتي الموسم المنصرم بالفوز على فرانكفورت بعقر داره بأربعة أهداف لاثنين والتعادل بملعب مباراة الغد إينرجي ستاديوم.

‏‏

البايرن يواجه بيلفيلد بعد غياب رافعاً شعار القبض على النقاط الثلاث لاستعادة الصدارة منذ البداية، وكل المقدمات توحي بذلك، ولكن المشكلات الدفاعية ملحوظة بدليل تلقي سبعة أهداف في آخر مباراتين ولولا براعة ليفاندوفسكي بتسجيله سوبر هاتريك بمرمى هوفنهايم لحدثت العثرة الثانية.‏

وتبرز مباراة هوفنهايم ودورتموند حيث يهدف دورتموند لتسجيل الفوز الأول بعد خمس مباريات تعرّض للهزيمة في ثلاث منها مقابل تعادلين، وفي الموسم الماضي خسر ذهاباً وإياباً بمجموع تهديفي 6/1 وسجل كراماريتش خمسة من الأهداف الستة.‏

ثلاثة أندية حصدت العلامة صفر في الجولات الثلاث الماضية منها شالكه الذي لم يفز في آخر 19 مباراة على مستوى الدوري، إضافة لكونه خسر في آخر ست مباريات، فاضطر لإقالة مدربه ديفيد فاغنر، وكولن لم يفز في آخر 13 مباراة تعرّض لتسع خسارات، منها آخر أربع مباريات، بينما تعرّض ماينز لثلاث هزائم، إضافة لخسارة في نهاية الموسم المنصرم، وكل من هذه الأندية تبحث عن الفوز الأول، ولكن ذلك لن يكون سهلاً، فكولن يواجه أحد المتصدرين، ويستقبل ماينز فريق ليفركوزن الذي حقق الفوز في اللقاءات الخمسة الأخيرة التي جمعت الفريقين في الدوري، على حين يلعب شالكه مع يونيون برلين وكانت له الأفضلية في الموسم الماضي عندما غنم أربع نقاط، وفيما يلي برنامج المباريات:‏

السبت: بيلفيلد * بايرن ميونيخ، هوفنهايم * دروتموند، ماينز * ليفركوزن، أوغسبورغ * لايبزيغ، فرايبورغ * بريمن، هيرتا برلين * شتوتغارت (4.30)، مونشنغلادباخ * فولفسبورغ (7.30).‏

الأحد: كولن * فرانكفورت (4.30)، شالكه * يونيون برلين (7.00).‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 


 
 
مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية