صحيفة رياضية أسبوعية تصدر كل سبت عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دمشق
2020/10/17 العدد:2715
طباعةحفظ


هل يكون ملعب الحمدانية جاهزاً في افتتاح الدوري ؟

اتحادات وألعاب
2020/10/17
حلب - عبد الرزاق بنانه:طال الزمن وتعددت الروايات حول جاهزية ملعب الحمدانية العشبي ليكون جاهزاً في افتتاح دوري المحترفين بعد أن قطع مشواراً طويلاً في التوقف عن اللعب عليه، فالبعض مازال يراهن على جاهزيته والبعض الآخر ما زال يشكك في إمكانية اللعب في افتتاح الموسم الكروي الذي قرره اتحاد كرة القدم يوم الأربعاء القادم، "الموقف" كان لها وقفة ميدانية مع أصحاب القرار حول الموعد النهائي لافتتاح الملعب.

‏‏‏

جاهزية‏‏

المهندس باسل حج حسين المشرف الرسمي على أعمال صيانة ملعب الحمدانية تحدث قائلاً: قطعنا شوطاً طويلاً في أعمال الصيانة وجاهزيته وصلت إلى 90% وبقي بعض الأعمال التي تحتاج إلى بعض الوقت، وهذه الأعمال كانت محور الاجتماع الذي تم مع شركة الجسور والطرق المسؤولة عن تنفيذ الأعمال الإنشائية والصيانة للملعب، وتم الاتفاق على نقاط عديدة البعض منها سيكون محوراً لدراستها ومناقشتها مع القيادة الرياضية بدمشق التي بدورها ستصدر التعليمات والتوجيهات للعمل بموجبها.‏‏

قمة وديربي‏‏

ضمن المعطيات الحالية وفي حال إقامة مباريات الدوري بحضور الجماهير الملعب سيكون جاهزاً في الأسبوع الثالث من الدوري بتاريخ 6/11/2020 أي الافتتاح سيجمع ديربي الشهباء بين ناديي الاتحاد والحرية، أما في حال إقامة مباريات الدوري من دون جمهور فأرض الملعب مع السدة الرئيسية ستكون جاهزة منذ الأسبوع الأول التي ستنطلق صافرة البداية فيه يوم الأربعاء القادم.‏‏

ضوابط‏‏

وتابع المهندس باسل حديثه: العقد مع الشركة المنفذة لأعمال الملعب ينتهي في شهر شباط 2021 وفي حال دخول الملعب بالاستثمار قبل هذا التاريخ الشركة لن تكون مسؤولة عن الأعطال التي تقع في المنشأة ولن تتحمل أي تكلفة مالية وسيكون هناك ضوابط رسمية ومتابعة مع إدارة ناديي الاتحاد والحرية بحيث يكون النادي المستضيف هو المسؤول عن كل ما يحدث من أعطال خلال مباراته.‏‏

جديد الملعب‏‏

بدوره سعد قرقناوي مدير المدينة الرياضية أكد أن أرض الملعب العشبية جاهزة لإقامة المباريات وباتت الأفضل على مستوى القطر وأضاف أنها ستساهم في رفع المستوى الفني للمباريات التي ستلعب في الحمدانية، وأشار أن الشركة المنفذة لأرض الملعب أعلمتنا بأن الوقت المسموح اللعب فيه هو ست ساعات أسبوعية فقط، وهنا تكمن مشكلة للأندية في البحث عن ملاعب من العشب للتدريب عليها خلال أيام الأسبوع، وتمنى مدير المدينة أن يعتمد أحد الأندية ملعب السابع من نيسان لإقامة مبارياته في الدوري والنادي الآخر يعتمد ملعب الحمدانية، وفي هذه الحالة ستتحقق الإفادة للناديين.‏‏

وختم مدير المدينة الرياضية بأن جديد الملعب هو غرف مشالح اللاعبين التي نفذت بطريقة حضارية، بالإضافة إلى إحداث قسم خاص فندقي لإقامة الحكام مع المراقبين بهدف التوفير على الأندية وتقديم سبل الراحة التامة لطاقم الحكام.‏‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 


 
 
مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية