صحيفة رياضية أسبوعية تصدر كل سبت عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - دمشق
2021/7/17 العدد:2753
طباعةحفظ


رياضة ريف دمشق في دائرة اهتمام الجهات المعنية ووعود بدعمهـــا وتطويرهـــا وتذليـــل صعوباتها

ملاعب محلية
2021/7/17
متابعة- محمود المرحرح:اجتماع هام ومثمر لكوادر رياضة ريف دمشق وقيادتها يوم الاثنين الماضي مع محافظ ريف دمشق معتز أبو النصر جمران حيث اجتمع مع اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي العام بريف دمشق، وإدارات الأندية واللجان الفنية بحضور المستشار عبدو درخباني عضو قيادة فرع حزب البعث بريف دمشق رئيس مكتب الشباب الفرعي وعضوي مجلس الشعب حكمت موفق العزب وعبد الرحمن الخطيب ورئيس مجلس المحافظة صالح بكرو وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام فراس العزب وتميم النجار رئيس اللجنة التنفيذية وأعضاء اللجنة..

‏‏

وقد تم في الاجتماع مناقشة واقع الرياضة بريف دمشق وبحث السبل الكفيلة بتذليل صعوباتها وتطويرها ومداخلات عديدة قدمتها كوادر المحافظة من رؤساء أندية ولاعبين وإداريين ولجان فنية خاصة فيما يتعلق بجهة تمويل الأندية وإيجاد مقرات مناسبة وتامين الأدوات والتجهيزات اللازمة لجميع الألعاب الممارسة.‏

تفعيل التشاركية‏

وبعد أن استمع السيد المحافظ الى هموم وأشجان رياضة الريف دعا المجتمعون الى ضرورة عقد اجتماع خاص بغية تسليط الضوء على طرق واليات استثمار بعض الممتلكات والأراضي العائدة للأندية للاستفادة منها بالشكل الأمثل ومنوها على أهمية تفعيل التشارك والتعاون مع المجتمعات المحلية والفعاليات الاقتصادية والمجالس المحلية والأندية الرياضية، ولابد من السعي في هذا الاتجاه وننطلق انطلاقة جيدة وصحية في قطاع الرياضة ومؤكدا على أهمية دعم نادي الحرجلة بشكل كبير والحفاظ على المستوى المتقدم الذي وصل إليه.‏

مطالب محقة للتطوير‏

رئيس اللجنة التنفيذية بريف دمشق تميم النجار حول هذا الاجتماع أكد قائلا: بتوجيه من القيادتين السياسية والرياضية تمت دعوة رؤساء الأندية ورؤساء اللجان الفنية ومكاتب لجان الشباب في محافظة ريف دمشق يوم الاثنين الماضي بقاعة الاجتماعات بمبنى المحافظة، وتم خلال الاجتماع مناقشة واقع رياضة ريف دمشق خلال النصف الأول لهذا العام من حيث النتائج المحققة ولجهة الصعوبات التي تعاني منها رياضة المحافظة.‏

تكاليف باهظة!‏

وأضاف نجار: لقد تحدث غالبية رؤساء الأندية عن الواقع المالي الذي بات لا يتناسب مع الغلاء والتكاليف الكبيرة التي تتكبدها الأندية للمشاركة في البطولات وخاصة أجور النقل بسبب عدم وجود وسائط نقل في معظم الأندية إضافة الى مطالب بترميم الأندية التي تعرضت للدمار نتيجة الإرهاب الذي مر على المحافظة، وكذلك تقديم الدعم ورعاية بعض الألعاب المميزة من قبل الجهات العامة.‏

وعود بالدعم‏

النجار أكد بان السيد محافظ ريف دمشق وعد بتقديم الدعم للأندية في الفترة القادمة، وحث رئيس مكتب الشباب الفرعي المستشار درخباني العمل على تامين ريوع ذاتية للأندية وخاصة المركزية التي تمتلك أراض ومطارح تستفيد منها في الاستثمار، ومن جهته عضو المكتب التنفيذي فراس العزب فوعد بتقديم الدعم للأندية حسب الإمكانيات المتاحة لدى الاتحاد الرياضي العام.‏

وشكر نجار كافة الأندية واللجان الفنية على مشاركتهم في البطولات الفرعية وعلى مستوى القطر، وكانوا بحق سفراء حقيقيين لمحافظة الريف حيث حققت المحافظة نتائج متقدمة بكل الألعاب دون استثناء، علما أن أكثر أعضاء إدارات الأندية تعمل بالمجان ونضرب مثالا فان عدد المفرغين من دوائر ومؤسسات الدولة ل70ناديا في المحافظة 18شخصا فقط؟ وهذا دليل على ان معظم العاملين في المجال الرياضي يعملون كمتطوعين وبالمجان.‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 


 
 
مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية