7 من 14

< عرف فريق القرداحة كيف يبحر بوجع ضيفه الوثبة في الأسبوع الفائت من الدوري وأضاف إلى رصيده ثلاث نقاط هي الهمّ له هذا الموسم لأنها جاءت على

fiogf49gjkf0d


حساب فريق شريك بالهمّ فدخل القرداحة المنطقة الدافئة ولن يكترث كثيراً لخسارته اليوم أمام الاتحاد إن وقعت لأنها من المبارايات التي لا يتوقع فيها نقاطاً هذا الفريق!‏


جميل محمود هذا اللاعب المحافظ على مستواه هو من سجل هدف الفوز لفريقه فاستحق إشارتنا ومحبة جمهوره.‏


< الشرطة:‏


فريق الشرطة هو رابع فريق من حيث قلّة عدد مرات الخسارة بعد الكرامة والاتحاد والطليعة حيث لم يخسر (قبل مباراة أمس) سوى أربع مرات ومع هذا فإن ترتيبه هو الحادي عشر لأن التعادلات التي وقع بها ضربت رقماً قياسياً (11) والعتب على مهاجميه الذين لم يسجلوا سوى (51) هدفاً وأعتقد أن إصابة السنغالي مادو قد أثرّت على هذه الناحية.‏


< الحرية:‏



مرّة جديدة يؤكد مخضرم كرة الحرية علي الشيخ ديب أنه لاعب من الطراز النادر من حيث المستوى الفني ومن حيث الإخلاص لناديه ونبراته المجروحة التي نُشرت في جريدتنا وفي غيرها يجب أن تؤخذ في إطار غيرته على فريقه وألا تُستخدم ضدّه وتحيتنا للشيخ ديب مقرونة برجاء ضبط أعصابه قليلاً.‏


< الوثبة:‏


جاءت عقوبة مخضرم فريق الوثبة في غير محلّها وفي ظروف صعبة عيشها الفريق الباحث عن طوق النجاة.‏


فريق الوثبة الذي يقدّم أداءً أفضل بكثير من النتائج التي يحققها عليه أن يجد الانسجام المطلوب بين العرض والنتيجة قبل أن يجد نفسه في ظلمات دوري الثانية.‏


< تشرين:‏


لم تكن ردود الأفعال على قرار اتحاد الكرة بمنع النجم معتز كيلوني من اللعب بحجة تعافيه التام بناءً على تقرير معالج المنتخب سعيدة حيث استغربت أوساط فريق تشرين هذا القرار خاصة وأنّ من قرر ذلك هو معالج وليس طبيباً مشيرين في الوقت ذاته إلى أن حرص المنتخب على الكيلوني ليس أكبر من حرص فريقه عليه, لكن الأخبار الأخيرة تشير إلى نية اتحاد الكرة رفع فترة الإيقاف عن الكيلوني.‏


< المجد:‏



أكد رجا رافع مهاجم المجد أنه متخصص بالتسجيل في مرمى فريق الجيش عندما استفاد من خطأ مدافعي الجيش وأوقع بفريق الجيش خسارته الأولى بقيادة المدرب ياسر السباعي وإن شاء الله تستمر شهية الرافع بالتسجيل.‏


< جبلة:‏



حتى أفراد فريق جبلة بدؤوا يشكون من سوء أرضية ملعبهم هذا الملعب الذي كان إلى وقت مضى السلاح الأقوى بيد فريق جبلة لكن يبدو أن الأمر زاد عن حدّه وإعادة النظر بموضوع هذا الملعب يجب ألا تتأخر.‏

المزيد..