22سؤالا لطه والحموي..والفرح قد يغرق المعضمية والساحل

بعد 20 يوم من التداول في قضية ملف المباراة المشكلة بدوري الدرجة الثانية بين بردى و النضال فقد أنهت المحكمة الكروية مرافعاتها ونطقت


بقراراتها وكما توقعتها (الموقف الرياضي) والتي لم يعارضها أي من أعضاء المحكمة بل أعطوها علامة ال¯10 على ..10وهذه القرارات التي صدر الحكم النهائي فيها يوم الأحد الماضي هدت (حيل) المذنبين وأصابتهم بالجلطة وكسرت بخاطر المنتظرين وخاصة منهم المستفيدين..وأهم القرارات هبوط كلا الناديين إلى الدرجة الثالثة…!‏


4 اعتراضات‏


قرار المحكمة الكروية هذا اعترض عليه المذنبون (بردى و النضال) وكذلك المنتظرون(معضمية الشام والساحل) المذنبون قدموا اعتراضهم عليه يوم الاثنين ظهرا وتحديدا في الساعة 2 ظهرا وبشكل خطي و بيد رئيسي الناديين مهند طه وفايز الحموي على أساس أنهم بريئون وكذلك هو الحال بالنسبة للمنتظرين فالمعضمية قدم اعتراضه يوم الاثنين عن طريق كتاب موجه من فنية ريف دمشق فيما الساحل اتصل هاتفيا ثم أرسل اعتراضه عن طريق فاكس الاتحاد وذلك في يوم الثلاثاء..على أساس أنهم يستفيدون من هبوط الناديين المذنبين…!‏


ولجنة للتحقيق‏


وهذه الاعتراضات الأربعة التي قدمت فقد قبلت مضمونا وشكلت على أثرها لجنة ثلاثية للتحقق والتحقيق فيها وهي مؤلفة من النائب العام الدكتور أحمد الجبان وقاضي التحقيق الأول المحامي بهاء العمري وكاتم أسرار المحكمة توفيق سرحان وبدأت على الفور بالمشاورات فيما بينها وبما هي فاعلة..‏


واليوم الاستجواب و 22سؤالا‏


وهذه اللجنة سوف تجتمع اليوم صباحا في مقر المحكمة بالشعلان وظهرا وتحديدا عند الساعة 1,30 ستدعو كلا من السيدين فايز الحموي رئيس نادي بردى ومهند طه رئيس نادي النضال لاستجوابهما رسميا …وستكون هناك مفاجأة بانتظارهما وتستطيع أن تفصح عنها (الموقف الرياضي )وهي أن 22سؤالا سوف يطرح عليهما وخاصة رئيس نادي بردى…وسيواجهون بإفادة 13 شخصا ممن تم استجوابهم..‏


وغدا البت‏


هذه اللجنة وبعد أن تستجوب رئيسي الناديين ستعمل على إعداد تقرير تقدمه يوم غد الأحد في الساعة الواحدة ظهرا إلى باقي أعضاء المحكمة التي أقرت العقوبة لإطلاعهم على ما جاء في استجواب المذكورين للإقرار بما يرونه مناسبا..وبالتالي الانتهاء نهائيا من ملف هذه القضية التي طال البحث فيها…!‏


وهذا هو قرارهم سلفا‏


المحكمة وبكامل أعضائها وبما فيهم لجنة التحقق سيقررون وبالإجماع مرة أخرى قبول الاعتراض شكلا ورده مضمونا وذلك لعدم ثبوت صحة ما ورد في الاعتراضين وسيقولون إن قرارهم الذي صدر جاء بعد أن تم التحقيق والبحث عن الحقيقة كاملة وبعد أن توصلوا لدليل مادي صريح وواضح ولا لبس فيه على أن التواطؤ قد تم ليحصل نادي النضال على نقاط المباراة…وبأن التواطؤ تم التسهيل له بأمور عديدة…!‏


وبقاء الساحل والمعضمية ممكن‏


أما بخصوص اعتراضي المعضمية و الساحل فربما تقبلهما المحكمة وتدرسهما بعناية فائقة خاصة بعد وجود ثغرة تفيد في بقائهما بالدرجة الثانية وهي وحسبما أفادنا مصدر في اتحاد الكرة بأن هناك خطأ طباعيا في ترتيب مواد النظام الداخلي وتداخلها مع بعضها البعض وخاصة في مواد لائحة الإجراءات التأديبية وتحديدا في المادتين 2و 3 وعلى أعضاء المحكمة التحقق من هذا الأمر جيدا وقد يبت في هذا الأمر يوم غد الأحد في اجتماعهم…!‏


دعوة أخرى‏


سيعمد اتحاد الكرة ايضا الى دعوة السيد جمال يوسف الذي زج باسمه في هذه المباراة المشكلة وادت الى عقوبته عاما كاملا وازاحته من عضوية لجنة العلاقات العامة لاتحاد الكرة للاستماع اليه اليوم في هذه القضية.‏

المزيد..