يســـتـحـقـون الـثـنـــاء

بغض النظر عن المشاركات القليلة العدد للفرق في بطولات الجمهورية الذين يتغيبون لأسباب مختلفة منها ماهو مبرر وآخر لعدم المبالاة فإن كلامنا هنا نوجهه لمدربينا الوطنيين الذين يقدمون قصارى جهودهم

fiogf49gjkf0d


في متابعة تدريب لاعبيهم وتأهيلهم للمنافسة في البطولات لهذه اللعبة أو تلك خاصة في هذه الأوقات الصعبة ونشد على أياديهم للمتابعة والاستمرارية لأن التطور يسير بسرعة ولاينتظر أحداً وحتى نلحق بالركب الدولي ومايسبقه من مستويات لابد من مضاعفة الجهود ليبقى اسم سورية ورياضتها الوطنية في تواجد فاعل ومؤثر في الاستحقاقات الخارجية وهي متعددة.‏


ومايلفت الانتباه في كثير من الأحيان ورغم تعاونهم مع الإعلام وبصفة مستمرة تجد أمثال هؤلاء المدربين لايبغون نشر صورة لهم من التدريب أو حتى ذكر اسمهم كي لايفسر بأنهم يتبروظون ويعتبرون حالهم أن لاأحد غيرهم في الساحة مع أن الأمر مختلف عندنا ويكفي أن نقول في هذه العجالة بأن لكل مجتهد نصيب.‏

المزيد..