يدنا الناشئة تستعد لآسيا

لعب منتخبنا الوطني أمس وامس الاول مباراتين وديتين في لبنان مع منتخب شباب لبنان , وحول استعداد منتخبنا استعداداً لبطولة آسيا للناشئين بكرة اليد

fiogf49gjkf0d


التي ستقام بالبحرين في أيلول القادم لعب منتخبنا الوطني لهذا الحدث الآسيوي الهام تحدث للموقف الرياضي العميد علي صليبي رئيس اتحاد اللعبة فقال :‏‏



إن منتخبنا الوطني على قدر كبير من المسؤولية والمستوى الفني حيث اختار الجهاز الفني اللاعبين الأميز على مستوى الجمهورية من بين 160لاعب ومن خلال متابعته لتجمعي الناشئين ومشاركتهم بدوري الأولى والثانية , وقد قدمنا لهم كل ما يحتاجونه , فقد وضعنا طلاب الثانوية العامة والحادي عشر في معهد للدراسة وخصصنا لهم مكافأة شهرية قدرها 5000ليرة سورية لكل منهم , أما العمال فقد خصصنا مكافأة شهرية لكل منهم قدرها 10000ليرة سورية وكل ذلك للتواصل الدائم مع العملية التدريبية والتحضير الجيد لهذا الحدث الآسيوي الهام , لكن المشكلة التي نعانيها عدم قدرتنا على تأمين معسكر خارجي يرفع من سوية منتخبنا الفنية , ما يجعل برنامج المدرب الجزائري غير قابل للتحقيق حيث يرى انه للوصول بالمنتخب إلى مستوى جيد لابد من تأمين ثلاثة معسكرات خارجية ودعوة عدة فرق للاحتكاك معها وإقامة دورة دولية , وقد حاولنا كثيراً تأمين معسكر خارجي لكننا لم نستطع فقد راسلنا عدة دول منها مصر والجزائر وتونس وإيران وروسيا وبلا روسيا فمنها من اعتذر ومنها لم يجبنا على مراسلتنا , حتى أننا سعينا لتأمين معسكر مأجور لكن لم يستقبلنا أحد , فلا ننكر أن المعسكر الداخلي ممتاز والجهاز الفني نشيط و يقدم ما لديه من جهود لكننا بحاجة لمباريات تجريبية , فجميع الدول المشاركة بدأت بالاستعداد الخارجي منذ أكثر من ثلاثة أشهر ومنها من يعسكر الآن في التشيك وألمانيا وهنغاريا وغيرها وبالتالي لا مجال للمقارنة مع هذه الفرق , ومع ذلك لم نيأس , فنحن مستمرون بالمراسلات , كما استطعنا تأمين مباراتين مع منتخب شباب لبنان في نهاية تموز القادم , ورفعنا كتاباً للمكتب التنفيذي للموافقة على مشاركتنا في البطولة العربية للناشئين التي ستقام بالسعودية في تموز القادم , وعموماً نحن واثقون بجهازنا الفني وما يقدمه من إمكانيات ومن لاعبينا الذين يتحملون مسؤولياتهم كاملة وسنسعى جاهدين لتأمين معسكر خارجي‏‏


مالك صقر‏‏

المزيد..