يحدث لأول مرّة في تشرين!

– سمير علي:-للاعبي تشرين بذمة إدارتهم نصف راتب شهر كانون الثاني وراتب شهر شباط, والوعد من الإدارة أن تعطيهم هذا النصف في غضون الأيام


القادمة لكن الظروف المادية القاهرة لم تسمح للنادي بدفعها حسب الاتفاق, وتحضيراً لمباراة تشرين مع المجد قرر الجهاز الفني خوض مباراة ودية مع فريق التضامن يوم الأربعاء الماضي وحضر الفريقان إلى أرض الملعب لكن لاعبي تشرين رفضوا اللعب حتى يتم دفع مستحقاتهم رغم محاولات أحد أعضاء الإدارة بإقناعهم لكنهم لم يستجيبوا وألغيت المباراة وفي اليوم ذاته جرت محاولات لجمع المال لدفعه للاعبين كدفعة أولى ريثما يتمّ تأمين بقية المستحقات لاحقاً لكن المفاجأة كانت بكتاب اتحاد الكرة الذي يطالب نادي تشرين بدفع (90) ألف ليرة للكادر الفني السابق (مرديكيان – فيوض – شكوحي) وإلا فسيتمّ نقل المباراة إلى إدلب مما أدخل تشرين في ورطة ثانية سيما وأن المبلغ الذي تمّ تجميعه لا يفي بالغرض فتمّ الاتفاق مع رئيس اتحاد الكرة على دفع نصف المبلغ على أن يستكمل بعد مباراة الوحدة وزاد الطين بلّة عدم حضور اللاعبين إلى تدريبات الفريق أمس الجمعة وكان الله في عون إدارة تشرين!‏

المزيد..