يا مرحبا..

السيد رئيس تحرير صحيفة الموقف الرياضي المحترم

تحية طيبة.‏

توضيحا لما ذكر في صحيفتكم بالعدد2122 تحت عنوان(صالة كاراتيه الجلاء تعاني الأمرين)تبين ما يلي:‏

إن التجهيزات الرياضية من أدوات وبساط كاراتيه وطريقة تركبيه والتأكد من جاهزيته هو من صلب اختصاص‏

الاتحاد الرياضي وليس للإدارة المحلية.‏

إن المياه الموجودة في صالة الكاراتيه هي مياه فيجة(100%) وليست خزانات ولهذا فهي تكون مقطوعة من الساعة الخامسة مساء وحتى الصباح بسبب التقنين في مدينة دمشق وبإمكان المدرب المذكور ولاعبيه دخول دورات المياه الموجودة تحت مدرجات حيث المياه هناك متوفرة على مدار 24 ساعة كونها من الخزانات ولا يكلفيهم ذلك سوى نزول بضع درجات.‏

تنظيف الصالة يتم بشكل يومي في الصباح ولكن تتالي التدريبات من الصباح للمساء وترك الأبواب مفتوحة من قبل مدربي المراكز ودخول المتدربين بأحذيتهم قبل وصول مدربيهم مما يجعلهم يعبثون بالصالة دون رقيب وهذا يؤدي لاتساخ الصالة.‏

أم شرشرة المياه في فصل الشتاء فسببه قيام الاتحاد الرياضي بتمديد دكتات التكييف وحفر الأسقف منذ سنتين بعد القيام بأعمال العزل لسطح الصالة مما أدى لتخريب العزل.‏

تكييف الصالة جاهز وسيدخل بالخدمة بعد تركيب محولة كهرباء ذات استطاعة عالية لتشغيل أجهزة التكييف.‏

أخيرا نحيطكم علما أن الصالة تم إدارجها ضمن مناقصة دراسة كاملة ميكانيكية وكهربائية وأعمال مدنية وسيتم تأهيلها بشكل كامل عام .2007‏

كنا نتمنى على كاتب المقال مراجعة رئيس شعبة مدينة الجلاء للحصول على إجابة وافية عن أي سؤال قبل كتابة مقاله حفاظا على المصداقية التي تتمتع بها صحيفتكم.‏

شاكرين تعاونكم‏

رئيس شعبة مدينة الجلاء‏

المزيد..