ويبقى الجهاد مفرخة للنجوم !

رغم غياب الدعم المادي والمعنوي وما آل برياضة الجهاد مؤخراً..إلا أنه يبقى مفرخة للاعبين

الموهوبين..وقواعده مازالت تبشر بالخير لعشق مدينة القامشلي لكرة القدم خصوصاً وللرياضة عموماً..والموهبة الشابة دليل خليل عبيد من اللاعبين الذين اثبتوا جدارتهم عبر فئات النادي التي تدرج فيها..ومنذ نعومة أظفاره أحب الكرة وداعبها حيث كانت البدايات مع الفرق الشعبية ولفت نظر المرحوم هيثم كجو الذي تبناه وشجعه وقدمه للنادي مباشرة مع فريق الصغار وبعدها لمع نجمه مع المدربين الذين صقلوا مواهبه وهم مازن الجازي-بيرج سركيسيان-وأخيراً الكابتن عبد العزيز خلف.‏

اللاعب دليل من مواليد 1989 المركز مهاجم..ويحلم بارتداء القميص الوطني..وأن يلعب لنادي الشرطة المركزي..وهو حالياً يتدرب مع شباب الشرطة وقد تلقى وعداً من المقدم حاتم الغايب الذي طلب منه جلب استغناء من إدارة الجهاد لضمه مستقبلاً لنادي الشرطة..وبدوره شكر المقدم حاتم الغايب على تسهيل مهمته مع النادي..وأن يكون أهلاً للثقة..‏

المزيد..