ورود وأشواك حلبية

– أكد نجم السلة الاتحادية الكابتن محمد أبو سعدى بأن اعتزاله لمعشوقته كرة السلة أصبح قريباً جداً وخاصة بعد أن حققت أغلى بطولة في حياتي الرياضية وهي مصافحة السيد الرئيس بشار الأسد.

– بدأت الأمور بالكرة الاتحادية تزداد تأزماً بعد أن أعلن اغلب عناصر الفريق الذين انتهت عقودهم مع النادي بالانتقال لأندية محلية وعربية وأجنبية وفي مقدمتهم الكركر والعزيزه والعيان والآمنة.‏

– أكثر من خمسة اجتماعات كانت حصيلة الإدارة الاتحادية خلال الأسبوع الفائت وذلك من أجل دراسة كل أمور ألعابها للموسم الجديد.وكانت الكرة الاتحادية هي الأكثر وقتاً للدراسة وبشكل خاص الكادر التدريبي الجديد.‏

– بعد أن قدم الإصلاحيون إلى فرع حلب بيان حجب الثقة عن الإدارة الاتحادية تبين بأن البيان ليس بالمستوى المطلوب من ناحية المضمون وغابت عنه الوقائع والمعلومات والأرقام ومن يقرأ ما جاء في بيان المعارضة يلمس بشكل واضح غياب العلمية والمنهجية عن هذا البيان.‏

– مع عودة الكابتن جمعة الراشد مشرفاً على رجال الكرة الاتحادية للموسم الجديد بدأ بالاتصالات المبكرة مع بعض اللاعبين المحترفين وكان في مقدمتهم اللاعب رجا رافع الذي يلعب لنادي العربي الكويتي.‏

– بدأ نزيف لاعبي رجال كرة الحرية برحيل أحد أبرز لاعبيه عبد الرزاق الحسين الذي أعلن انتقاله رسمياً لصفوف فريق الوحدة الدمشقي مقابل مليون ليرة سورية مقدم عقد عن موسم واحد وراتب شهري 25 ألف ليرة سورية.‏

– أوضح مدرب رجال كرة الحرية الكابتن محمد خير حمدون بأن قرار الإعارة من النادي الرياضي في جدة بالسعودية ولمدة ثلاثة أشهر قد وصل ولكن انتظر الإدارة الجديدة بنادي الحرية فإن رغبت باستمراري سأوافق بحيث يتحقق التفاهم مع المشرف الجديد للفريق وكذلك مع الكادر الفني الذي تراه الإدارة الجديدة مناسباً.‏

– قام فرع حلب للاتحاد الرياضي بدفع مبلغ 50 ألف ليرة سورية قيمة فواتير الكهرباء المستجرة في صالة نادي الجلاء وذلك مساهمة من الفرع لتغطية تكاليف النشاطات وتدريبات الأندية التي تقام على أرض الصالة.‏

– بدأت إدارة نادي عفرين البحث عن الكادر التدريبي الجديد لفريقها الكروي وتتجه أنظار الإدارة العفرينية لتسمية المدرب فاتح ذكي وخاصة بعد أن حصلت عدة اجتماعات سرية بين الطرفين.‏

المزيد..