وحضور مخجل لحكام القوى

هجرة الكوادر أو البعض منها هاجس بات يؤرق اتحاد ألعاب القوى و بدأ البحث عن أسس و أنظمة من قبل الجهات المعنية لحل هذه المعضلة وخصوصاً في

fiogf49gjkf0d

إطار التحكيم فقلة الأجور الممنوحة و تطبيق قرار الازدواجية ساعدا على الهجرة و الابتعاد عن المضامير ففي الأسبوع الماضي جرى اختبار لحكام الدرجة الأولى من أجل انتقاء المرشحين لدورة الإداريين الفنيين ( حكم وطني ) إلا أن الحضور كان مخجلاً جداً فهل يعقل أن يحضر ( 15 ) حكماً فقط علماً أن حكام الدرجة الأولى المسجلين في القيود قبل التأهيل 75 حكماً و بعد التأهيل 45 حكماً وربما يعود السبب في قلة الحضور لعدم تبليغهم من قبل اللجان الفنية بمحافظاتهم أو للظروف الجوية التي كانت سائدة أو لقلة المردود المالي حيث حكم القوى 150 ليرة بينما نظيره في القدم بين 1500-3000 ليرة لذلك قرر اتحاد ألعاب القوى و لجنة الحكام إجراء اختبار ثانٍ ظهر غدٍ الأحد في مبنى الاتحاد الرياضي من أجل اختبار الحكام الذين سيتبعون الدورة التي ستقام بالفترة 24-28 الحالي بإشراف الاتحاد الدولي و المركز الاقليمي بالقاهرة و يحاضر فيها المحاضر الدولي العقيد الركن محسن عباس و المطلوب 15 حكماً و 5 حكمات و إذا زاد عدد الإناث فلا مانع » و طلب عدم التفريق بين الحكام و السماح بالازدواجية ( قوى – قدم مثلاً ) « .‏

المزيد..