واكد المجد ينتظر الفرج

اللاعب محمد الواكد بنظره كيف يرى وجوده في نادي المجد و هل يرى أن الصورة ستتغير يقول : نعم كل شيء وارد و لكل مجتهد نصيب وأنا مصيري مع كرة القدم آجلاً أم عاجلاً هدفي معها سيتحقق و إن لم يتحقق محلياً سيتحقق خارجياً رغم الظروف التي أمر بها من عدم مشاركة رفاقي و زملائي في الملعب أثناء المباريات , و بالتأكيد الوقت يمر و معشوقتي كرة القدم محتاج لها و هدفي يتحقق من خلالها , بعد كل التعب و الجهد سأصل بإذن الله , و أنا حالياً عمري 21 ربيعاً قضيت نصف العمر مع الكرة في نادي المجد و تدرجت بكل فئاته و أنا ألعب مهاجماً في الفريق و أؤكد مرة ثانية أن الفرصة ضئيلة بمشاركتي لأنني احتياط لزميلي رجا رافع الذي أكن له كل المحبة و الاحترام , نعم أريد الإنصاف من الإدارة الجديدة و عليها أن تهتم بوضعي و تقدر مشاعري و في حال بقيت الأمور على حالها سيكون لي كلام آخر , و سأطلق النادي إلى آخر قد يكون محلياً وقد يكون خارجياً , و هذا كلام ليس تهديداً و ربما حرصاً أن لا أخسر فريق حياتي الذي اخترته , فأنا أجيد لغة التهديف و أزعل لعدم مشاركتي و ليس باليد حيلة فما هو المصير الذي ينتظرني بعد كل هذا , أنا أريد أن ألعب و أنا جاهز , و لا ينقصني شيء , لماذا لايكون هناك انصاف و فرصة كي ألعب هل أنتظر قدر رجا و هل أنتظر الرضا و هل أنتظر شيئاً لا أعرفه فما هو الحل برأيهم هل هو البقاء أم الهجرة .

المزيد..
آخر الأخبار