واردات نـادي الرمايـة في السـويداء تكفـي..

نادي الرماية في السويداء يعتبر المنشأة الرياضية الوحيدة التي تستقطب موارد مالية جيدة بالقياس بالمنشآت الأخرى وخارج المحافظة..

fiogf49gjkf0d


. وللوهلة الأولى من يسمع بهذه الاستثمارات (صالات افراح وفندق) داخل النادي تقدر باربعة ملايين ونصف يستنتج بأن الرماية تحظى بدعم مطلق ولكن العارف بخفايا الامور يدرك تماما كم من الاجحاف يحيق بهذه‏



اللعبة حيث حقول قديمة لا تصلح للتدريب فكيف تتنظم البطولات المحلية واستضافة البطولات الاقليمية الدولية والكل هناك يعرف تماما ان الرماية هي من الرياضات المميزة والمتفوقة في المحافظة والجمهورية وخاصة بضغط الهواء بفئة السيدات منذ سنين طويلة.‏‏


من جهته اكد المشرف على تدريب الرماية بضغط الهواء في السويداء كمال زين الدين ان الاستثمارات الموجودة في النادي لو تم تخصيصها تغطي نفقات اللعبة في المحافظة وكذلك نفقات المنتخبات الوطنية في دمشق ولكن الواقع يا سادة غير ذلك تماما ان معظم واردات النادي التي تقدر باربعة ملايين ونصف في كل عام تنفق في اماكن اخرى بالاتفاق ما بين فرع الاتحاد الرياضي العام والاتحاد الرياضي المركزي في دمشق حسب الصلاحيات التي تعطى لهؤلاء وفق القوانين والانظمة المالية ونحن مع هذه الانظمة ولكن عندما تكون منصفة للجميع وفهمكم كفاية.‏‏


اما عضو مجلس المحافظة المهندس عادل محيثاوي العارف بقرارات المحافظة وطريقة تنفيذها قال: كان قد وعد المحافظ السابق بتطوير النادي وتقديم كافة التسهيلات التي تعمل على رعاية الرماية ولكن الذي حصل ان قدوم محافظ جديد للمحافظة كانت هذه الوعود قد ذهبت مع المحافظ السابق واليوم تم طرح موضوع النادي من قبل مجلس المحافظة على المحافظ الجديد ووعد بتقديم كافة التسهيلات والان ننتظر وحين نرى الفرصة مؤاتية بتجديد الطرح فلن نبخل وكان قد اكد للموقف الرياضي محيثاوي في تصريحه على ان النادي مازال على قيود انظمة الاتحاد الرياضي العام ونقله الى الادارة المحلية لم يحن بعد والكل يعلم أن نسبة حصول الفرع من الاتحاد الرياضي العام على واردات الاندية هي 30% والباقي يصرف وينفق من قبل ادارة النادي ولكن الانظمة المرعية المطبقة تعمل خلاف ذلك .‏‏


علي زوباري‏‏

المزيد..