هنا جبلة!

قسم يغار على النادي وليس قادراً على فعل شيء وقسم آخر يطلق الشعارات ولا يدفع شيئاً.. هذا هو حال إدارة نادي جبلة التي لم تخرج عن الإدارات السابقة


من حيث التخبط وكلّ إدارة تحمّل الإدارة السابقة تركة ثقيلة وتحاول الأخرى الهروب منها ومن ثم يُظهر البعض مواهبه بإعطاء الإبر المخدّرة ويقول سأعطي النادي مليون ليرة حتى لا تتكرر الخسارات مع أن الفريق لم يحصل إلا على شورت وقميص وجرابات ولم يحصل على بيجامة إلا من أحد المتبرعين.‏


تعيش إدارة نادي جبلة حالياً انقسامات ومناقشات في أزقة وشوارع جبلة ويتناولون الإدارة وهي غير معنية بالماضي وعليها أن تتعاون مع الجميع بدل أن تلعب على الوقت وقد اطلعنا على محضر الاجتماع الأخير للنادي والذي تثقله الديون الكبيرة على النادي والتي تصل إلى (2531204) ليرة سورية.‏


حلّوا مشكلة الاستثمار فقد أصبح المحل محلين والمستودع مستودعين والصالة صالتين والعقد واحد! فهل من حلّ لهذه المشكلة المستمرة منذ مدة وعلى عينك يا تاجر!كان في الجهة الشرقية لملعب جبلة (50) محلّ وقد أصبح عددها (100)بعد المخالفة وبعقد واحد وأجار محلين لأن المستأجر أجّر الآخر لوحده ودون الرجوع للإدارة ولا ندري ما السرّ في ذلك.‏


جبلة في ورطة ومشكلة الاستثمارات وألعاب النادي مازالت قائمة والكرة في ملعب الإدارة.‏

المزيد..