هل يستمر العطار في تدريب كرة الطليعة؟

حماة- فراس تفتنازي: آخر مستجدات الكرة الطلعاوية أن التزام مدرب الفريق محمد عطار حالياً في تدريب المنتخب الوطني للناشئين

fiogf49gjkf0d


قد أفرز عدة تساؤلات لدى عشاق هذا الفريق أبرزها: هل سيكون هذا الالتزام التدريبي عاملاً أساسياً في ابتعاد العطار عن تدريب كرة الطليعة في الوقت الحالي؟ وهل سيقود العطار مباريات الفريق الطلعاوي في بطولة كأس الجمهورية أم أنه سيكون هناك مدرب آخر ثم ما سر العروض التي تأتي إلى العطار من أندية أخرى للتعاقد معها؟ وهل سيبتعد العطار عن تدريب الفريق الطلعاوي في الموسم القادم في حال موافقته للتعاقد معها؟ وهل سيبتعد العطار عن تدريب الفريق الطلعاوي في الموسم القادم في حال موافقته على أحد هذه العروض؟ وماحقيقة هذا الكلام؟ وماموقف مشجعي الفريق الطلعاوي من هذا الأمر؟ ومن البديل المناسب للعطار في حال استمرار ابتعاده ؟ ومادور إدارة النادي في ذلك؟‏‏



تأكيد صاحب العلاقة‏‏


الأجوبة المناسبة للتساؤلات السابقة لم تأت من عندنا وإنما جاءت من خلال حديث المدرب محمد عطار معنا في بداية الأسبوع الماضي حيث قال: الحقيقة أن انشغالي في التزاماتي التدريبية مع منتخب الناشئين قد يمنعني حالياً من الإشراف على تدريبات الفريق ولوبشكل مؤقت وهذا الأمر طبعاً مرتبط بشكل أساسي بالجدول الزمني للبرنامج التدريبي المطلوب تنفيذه بشكل متكامل لإتمام عملية تحضير منتخب الناشئين للتصفيات الآسيوية القادمة, حيث إنه إذا كانت هذه الفترة التحضيرية طويلة نوعاً ما فإنه حتماً لن يكون باستطاعتي قيادة الفريق الطلعاوي خلال بطولة كأس الجمهورية.‏‏


المدرب البديل‏‏


وعن المدرب الذي يمكن أن يكون بديلاً له في تدريبات الفريق خلال مجريات بطولة كأس الجمهورية أجاب العطار قائلاً : في حال استمرار ابتعادي فإنه حتماً سيتولى هذه المهمة المدرب مصطفى الرجب الذي يعمل في الكادر التدريبي للفريق منذ عامين تقريباً كمساعد للمدرب والرجب هوالأنسب لاستلام العملية التدريبية حالياً لكونه على معرفة سابقة بإمكانيات جميع لاعبي الفريق .‏‏


الجلوس مع إدارة النادي‏‏


بكل الأحوال فإن أمر استلام تدريب الفريق يعود بالدرجة الأولى إلى إدارة النادي لأن الإدارة هي صاحبة القرار الأول والأخير بهذا الخصوص وأنا حالياً لم أجلس حتى هذه اللحظة معها لمناقشة مستقبلي التدريبي منتظراً أن يتم هذا الجلوس بعد معرفة المدة الزمنية التي سأحتاجها خلال التزامي بتدريبات المنتخب الوطني للناشئين، حيث إن هذه المدة هي التي ستؤكد مدى قدرة استمراري في تدريب الفريق أوالابتعاد عنه مؤقتاً وسوف أقوم بتوضيح جميع هذه الأمور أمام إدارة النادي في حال تم اجتماعي معها في الأيام القادمة.‏‏


معوقات التحضير للكأس‏‏


وعن المعوقات التي مازالت تمنع الفريق الطلعاوي من المباشرة بتحضيراته الاستعدادية لبطولة كأس الجمهورية أجاب العطار قائلاً : لايوجد أي معوقات ولكن الكادر التدريبي للفريق لايمكنه أن يقوم بتحديد موعد البدء بهذه التحضيرات مالم يصدر قرار رسمي من إدارة النادي بهذا الأمر كما أن لاعبي الفريق لازالوا ينتظرون صرف ماتبقى لهم من مستحقات مالية عن مشاركتهم في الدوري الحالي مع العلم أن هؤلاء اللاعبين يقدرون كثيراً أوضاع النادي المادية الصعبة لكنهم يتأملون من إدارة النادي أن تصرف لهم هذه المستحقات قبل أن يتم البدء بالتحضير لمباريات بطولة الكأس حتى يكونوا جاهزين معنوياً ونفسياً ومادياً على أكمل وجه للمشاركة بقوة في هذه البطولة.‏‏


عرض عماني‏‏


العطار كشف وبشكل حصري للموقف الرياضي أنه قد تلقى في الأسبوع الماضي عرضاً مغرياً من أحد الأندية الخليجية وتحديداً من سلطنة عمان لاستلام مهمة التدريب لأحد فرق هذا النادي المذكور وأن هذا العرض قد جاءه عن طريق أحد المدربين السوريين الذين يعملون في الأندية الخليجية وكشف العطار أيضاً أنه سبق له الجلوس مع الكوادر المسؤولة عن هذا النادي العماني خلال تواجد العطار مع منتخب الأشبال الوطني في البطولة الآسيوية والتي جرت في الأشهر الماضية في سلطنة عمان، فهل سيستمر العطار في تدريب الفريق للموسم القادم أم أنه سيوافق على العرض المغري من النادي العُماني؟.‏‏

المزيد..