هل يبقى زيدان مع الفتوة

لايخفى على أحد ويذكر الجميع أننا ومنذ موسمين أطلقنا على اللاعب الشاب طارق دريبي لقب (زيدان الفتوة) وبحق استحق مهندس خط وسط الأزرق

ونجل الكابتن الخلوق اللاعب العتيق زياد الصالح هذا اللقب واستطاع في مباريات الأزرق الأخيرة بالدوري أن يقود مع الجوقة الفريق بحكمة واقتدار وأن يفرض نفسه كلاعب أساسي مع الجوقة الزرقاء التي ازدادت تناغماً وطرباً مع مشاركة زيدان الصغير. الذي وقع بعد مضي مرحلتين من رحلة الإياب على كشوف فتوته ولمدة تنتهي بانتهاء هذا الموسم لكن السؤال الذي يقلق كل جماهير فتوة الدير هل سيستمر الدريبي مع الفتوة بالمواسم القادمة وهذا ما نتمناه جميعاً كون هذا اللاعب من أبرز لاعبي خط الوسط بسورية ويعول الجهاز الفني الحالي لأزرق الدير آمالاً كبيرة عليه بالمواسم القادمة وكما علمنا بأن الأولوية لدى طارق دريبي هي لفتوته كونه النادي الذي يحب ويعشق لكن هذا لاينفي دراسته للعروض الكثيرة التي قدمت له وخاصة من بعض الأندية الدمشقية وكنا شاهدي عيان على إعجاب المدرب الوطني لمنتخب رجالنا فجر إبراهيم بمستوى هذا اللاعب فهل سيبقى الدريبي مع جوقة الفتوة أم سيأخذ فرصة مع أندية أخرى ودمشقية تحديداً.‏

المزيد..