هل سيترك اتحاد الريشة الحبل على الغارب للمتغيبين عن بطولاته?

محمود المرحرح-لقد أصبحت موضة الغياب عن بطولات الجمهورية للريشة الطائرة سمة بارزة عند بعض اللجان الفنية بالمحافظات, لا بل باتت ظاهرة مكرسة توجب علينا طرح السؤال التالي: هل السبب دائماً هو


عدم توفر السيولة المالية فإن سلمنا جدلاً هذا التبرير لبعضها وعذرنا فقر حال أنديتها فإن هذا التبرير يمكن سحبه على البعض الآخر إذا كان السبب عدم وجود لاعبين لديها في هذه الفئة أو تلك وأين إذا نتاج العمل طوال الفترة الماضية وما يزيد تساؤلنا واستغرابنا تراهم في المؤتمرات السنوية يطولون ويعرضون في مداخلاتهم التي ما أنزل الله بها من سلطان وكأنهم (شالوا الزير من البير) ووقت الغنائم في البطولات تراهم نيام يختبؤن وراء ستارات وهمية يراها كل من يعرف الحقيقة ويعيها في الوقت الذي يتوفر لهم المضارب والريش قدر المستطاع?!‏


استناداً لما تقدم فإن بطولة الجمهورية الشابة التي انتهت قبل أيام في ادلب كانت شابة بالاسم فقط كما وصلنا من معلومات في اتحاد الريشة ذاته, هذه البطولة جلبت بعض الانتقادات مرة للمستوى العادي الذي شهدته المنافسات وأخرى لضعف المشاركة العددية التي اقتصرت على بعض المحافظات وهي: دمشق-ريف دمشق-حمص-حلب-الرقة-ديرالزور وادلب المستضيفة والتي مثلها جميعاً 23 لاعباً و5 لاعبات فقط وثالثة للغياب المتكرر لمحافظات حماه وطرطوس والقنيطرة الذين غابوا عن بطولات سابقة ومثلها في العام الماضي?!‏


والمحصلة: تميز لاعبو المنتخب الوطني وهذا أمر طبيعي وفازوا بالمراكز الأولى وغاب عنها لاعبون مميزون لوجودهم في بلغاريا وقبل إسدال الستار على البطولة هذه نسأل اتحاد اللعبة ما موقفه حيال هذه الغيابات والاعتذارات المتكررة, أو ليس الفوائد الفنية تتلاشى التي أقيمت من أجلها البطولة, هل سيترك الحبل على الغارب أم سيتخذ عقوبات قانونية بحق المتخلفين علها تكون رادعاً مسوغاً لعدم التكرار والغياب عن البطولات القادمة, هل سيسمع الاتحاد بنصيحتنا المجانية سننتظر الرد??‏

المزيد..