هل دخل اليأس قلب هشام الفتوة?

تسعة أهداف في 18 مباراة هل أوصلت الفتوة ومدربه الخلف هشام لمرحلة اليأس ?!..


مع منتصف ليل الثلاثاء استمر النقاش طويلاً بين الخلف هشام ورئيس رابطة مشجعيه المحامي محمد الفتيح‏


والسؤال هل وصلت المواصيل بكرة الفتوة أن يسجل ب18 مباراة هذه الغلة القليلة من الأهداف?!..‏


الخلف يعول كثيراً على موهبته القادمة عمر السومة وكان انزعاجه من مدير منتخب الناشئين السيد أحمد مسعود عندما رد طلبه وقال لا لمشاركة السومة مع رجال الفتوة أمس لذلك اتصل الهشام بالدكتور أحمد جبان وبمدرب المنتخب محمد جمعة واستنجد أخيراً بأحد محبيه بدمشق عبر الموقف الرياضي ومع تمام الواحدة من ليل الاربعاء بشّره هذا المحب العاشق لهشام لقد وافق المسعود!‏


الخلف ناقش رئيس رابطة المشجعين بأن جوقته تفعل كل شيء وفق تكتيكك مدروس لكن التسجيل يبقى عقدتنا.‏


وبأنه غير مسؤول فهو أتى لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وحقق بخمسة مباريات 8 نقاط والمهم هو جمع أكبر نقاط ممكنة‏


أما مسؤوليته فستكون الموسم القادم بفريق يحضره هو بنفسه..‏


الخلف سيعتمد على لاعب شاب آخر وهو عدي جفال صاحب 16 عاماً كلاعب وسط مهاجم ويطالب جمهوره بعدم الضغ إنما/ بشوية/ صبر وحنية على جوقته.‏

المزيد..