هل بدأت رياضتنا الاستعداد فعلياً ؟

على الرغم من أن القيادة الرياضية وافقت سلفاً لاتحادات ألعابنا الرياضية على المشاركة في أربعة استحقاقات خارجية مهمة للغاية وأعطت شارة البداية لانطلاق المعسكرات التدريبية

fiogf49gjkf0d


المحلية استعداداً لهذه الاستحقاقات رغم كل ذلك وغيره من التسهيلات التي يقدمها المكتب التنفيذي ترى بعض الاتحادات وكأنها نائمة في العسل ولايعنيها شيئاً وبدل أن ترى مقر اتحادها يكتظ بالمدربين والإداريين وأعضاء الاتحاد في ورشة عمل أشبه ماتكون خلية نحل فإنك مهما ذهبت أو اتصلت بهذا الاتحاد أو ذاك فلن تجد أحداً ولا من مجيب وحتى الموظف أو المستخدم يغطي على غياب رئيس الاتحاد أو أمين سره والأنكى من ذلك يطلب منك الاتصال بهم خلوياً وهيهات هيهات أن يعلق الخط !!!‏


وإن كنا نعذر البعض لظروف معينة فرضتها الأوضاع الحالية فإننا نحمل المسؤولية لمن يتغيب عبثاً ودون مبالاة وكأن همه قبض الراتب فقط وإن حصل فشل وتراجع في لعبته فإنه سيرميها على الظروف؟!‏


ونعود ونذكر بأن فكرة المكتب التنفيذي أكثر من رائعة بتعيين مديرتنفيذي لكل اتحاد لعبة ومطالبته بالدوام الرسمي الكامل فإنه سيغني عن أمين السر وحتى موظف الكومبيوتر بدلاً من وجود جعجعة لكن دون طحين كما يقول المثل الشائع والموسم بدأ وها هو ولابد من استثمار عامل الوقت كوننا مقبلين بعد حوالي خمسة أشهر على استحقاق كبير المتمثل بالبطولة المتوسطية وحتى ستبدأ هذه الاتحادات المقصودة العمل وتنفيذ خطتها مع لجانها الرئيسية للتشاور والمناقشة في الأمور التي تهم الألعاب وفهمكم كفاية يا جهابذة رياضتنا ليس إلا…؟!‏

المزيد..