هدف الحرية في مرمى عفرين أولى بشارات الخير

حلب – صافي الشعار: بعد مباراة الحرية مع فريق عفرين التي انتهت بهدف للحرية مقابل لاشيء ضمن المنافسة للصعود إلى دوري الأضواء أشار ادريس ماردنلي مدرب نادي الحرية لكرة القدم


قال «للموقف الرياضي»: سنعود الى دوري الأضواء..رغم كل الإمكانيات الضعيفة والتحضيرات غير الكافية التي عشناها في مرحلة الاستعداد للدوري..فقصر الفترة والملاعب غير المجهزة بشكل كاف وصعوبة تجميع اللاعبين وقلة السيولة المادية أدت إلى تجهيزنا البسيط ولا ننكر أن إدارة النادي مدت يد العون قدر المستطاع وحسب إمكانياتها ولم تبخل بتقديم أي مساعدة مادية وخاصة السيد مشرف الفريق مروان مدراتي الذي تواجد معنا في كل حصة تدريبية وكان لتواجده دور مهم في رفع معنويات اللاعبي الذين بلغ مجموع كتلتهم الشهرية مع المدربين هذه السنة مبلغ مليون وأربعمئة ألف ليرة سورية فقط، في حين بلغ مبلغهم السنة الماضية ثلاثة ملايين ليرة سورية.‏


وأضاف الماردنلي أن فريقه لم يلعب سوى مباراة واحدة تحضيرية أمام نادي الاتحاد وجديدنا من اللاعبين لاعب واحد هو (عبد المعطي الكياري) لاعب نادي المجد الدمشقي في الموسم الماضي.‏


وفريق الحرية جله من فئة الشباب الذين تنقصهم الخبرة الكروية لأن أعمارهم لم تتجاوز العشرين عاماً باستثناء اللاعب المخضرم (مقوم عباس)..‏


في ختام حديثه قال الماردنلي: إن عشرة أيام تفصله عن موعد المباراة الثانية لفريقه في الدوري امام نادي العمال وسوف يستفيد منها ويستغلها في معالجة الهفوات والثغرات في صفوف فريقه وخاصة من ناحية الهجوم الذي أضاع العديد من الأهداف المحققة أمام عفرين..‏


ووعد محبي نادي الحرية بعودة ناديهم إلى دوري الأضواء وسيعود له ألقه الذي اعتادوا عليه دائما..‏

المزيد..