نهائي الشامبيونزليغ..موقعة للثأر بين الريال وأتلتيكو؟!

كتب- أمين التحرير: إذا ما انطلقنا في الحديث عن قمة الإثارة في نهائي الشامبيونزليغ, بعد غد السبت, بين الاخوة الأعداء « ريال وأتلتيكو مدريد » لا بد من الاشارة مباشرة إلى صورة بشقين واضحين ومنفصلين كلياً,

fiogf49gjkf0d



فعلي الصعيد المحلي تبدو كفة اتلتيكو راجحة, خلال المواسم الثلاثة الماضية, لكن الصورة سرعان ما تنقلب إلى ضدها عندما نتذكر ما حدث في البطولة الاوروبية التي دانت فيها مواجهات الفريقين, خلال المواسم نفسها, لمصلحة الأعرق والأكثر فوزاً باللقب, الملكي الطامح إلى التتويج الحادي عشر في تاريخ هذه المسابقة الأوروبية التي تأخذ مكان الصدارة في أفئدة الأندية الطامحة لكأس البطولة.‏


مواجهتان لا واحدة‏


يخوض الفريقان القمة بخطوط متشابكة, فلا حاجة لاكتشاف بعضهما فوق المستطيل الأخضر وكلاهما يعرفان تفاصيل الآخر كاملة, ولا مجال للمغامرات الطائشة، فالهدف المبكر قد يكون مؤثرا بشكل كبير, ومفاتيح اللعب, كما نقاط القوة والضعف, تبدو جلية أمام العيون على الضفتين…. وهنا سيأتي دور المدربين اللذين سيخوضان منافسة لا تقل شراسة وقوة عن مثيلتها على المستطيل, فكل منهما يعلق آمالاً كبيرة على هذا اللقب بالتحديد, فزيدان الذي تمكن من تحسين مسيرة الملكي في مراحل الدوري الأخيرة يسعي لتعويض كل شيء, في هذا الموسم, بلقب من العيار الثقيل. ومثله يسعي سيميوني لحصد اللقب, الأهم أوروبياً, بعد أن حقق الكثير مع فريقه واستطاع أن يبصم في الليغا, ويشعر أن فريقه بات يملك من النضج والقوة الكثير, إضافة إلى الشخصية الواثقة والعقلانية المتوازنة التي مكنته من الاطاحة بالبايرن وبرشلونة, وهما الكبيران هنا, ما يؤهله لمتابعة المسيرة والفوز على الريال وحمل اللقب ليتوج مسيرته بأغلي هدية..!‏


صورة بوجهين‏


لا شك أن تاريخ المواجهات بين الفريقين يشير, بشكل عام, إلى أرجحية كفة الملكي, ولكن ذلك ليس أكثر من دلالة بسيطة في السياق, ومن هنا سنتوقف قليلاً مع بعض المحطات الاخيرة التي تمثل الفريقين الحاليين بكل عناصرهما.فالريال متفوق في الشامبيونز وقد سحق خصمه في نهائي 2014بأربعة أهداف لهدف, وفي الموسم التالي تعادلا ذهاباً في ربع النهائي ثم فاز الريال اياباً بهدف نظيف.‏


اما في الدوري فنشير سريعاً إلى فوز اتلتيكو بأربع أهداف نظيفة على خصمه في الموسم قبل الماضي, والموسم الحالي تعادلا 1-1ثم فاز اتلتيكو 1-صفر. وكان الريال قد خسر كأس السوبر عام 2014بهدف وحيد امام خصمه العنيد والقادم بقوة لحمل اللقب الأوروبي فهل يتمكن الملكي من تبديد أحلام جاره اللدود..؟!‏

المزيد..