نحو إياب أفضل.. كرة الاتحاد تأمل بالمنافسة والشيخ عمر ينتقد الحكام

 حلب – عبد الرزاق بنانه :تجربةاستثنائية جديدة خاضتها كرة الاتحاد هذا الموسم بعد الاعتماد على مجموعة شابة من اللاعبين للمشاركة بالدوري الكروي

fiogf49gjkf0d


ورغم البداية المتواضعة التي شهدت ثلاثة خسارات متتالية إلا ان الفريق استطاع العودة الى المسار الصحيح بعد ان حقق الفوز في المباريات الاخيرة وبات يتطلع للمنافسة على صدارة المجموعة ..‏‏



كيف كانت مشاركة فريق الاتحاد بالدوري وما هي الطموحات والاستعدادات لمرحلة الاياب هذا ماتحدث عنه للموقف الرياضي رئيس وفد نادي الاتحاد الى دوري المحترفين عضو الادارة زياد الشيخ عمر من خلال الحوار التالي …‏‏


– كيف تقييـــم مشــــاركة فريقكــم بالدوري الكروي ..‏‏


منذ بداية عمل الادارة كان قرارانا الأول البدء بتحضير الفريق الكروي بهدف المشاركة بالدوري وكانت مباريات مرحلة الذهاب فرصة كبيرة للوقوف على مجموعة اللاعبين الشباب الذين تم الاعتماد عليهم واعتقد بأن التجربة كانت اكثر من ناجحة على الصعيدين الفني والاداري ونتائجنا ضمن الظروف الحالية كانت مقبولة وجيدة .‏‏


– ماهي أسباب الخسارات في بداية الدوري؟‏‏


الجميع يعلم بان نادي الاتحاد تخلى عن / 14 / لاعب من الفريق الاول هذا الموسم وأغلبهم من لاعبي المنتخبات الوطنية فكان القرار تشكيل فريق شاب للمستقبل متوسط أعماره / 20 / عشرون عاما وكانت لديهم الرغبة لاثبات الذات وتنقصهم الخبرة مع مدرب شاب قديم في الملاعب جديد كمدرب على الفريق الاول وكانت النتائج في المرحلة الاولى غير ملبية ضمن هذه الظروف ونتيجة عودة الثقة وعدم التخوف والتوليفة الجديدة للتشكيلة تحسنت النتائج بشكل ايجابي ..‏‏


– وهــل سيكون الاتحــاد منافساً في مرحلة الاياب ؟‏‏


خلال الاجتماع الذي عقده اتحاد الكرة مع الاندية المشاركة خلال مرحلة الذهاب طلبنا ضرورة استمرار مباريات مرحلة الاياب دون توقف بعد ان تاقلم اللاعبين وظهرت قوة وارادة لاعبينا الشباب بالعودة السريعة لتقديم المستوى الفني نتيجة الالتزام بتعليمات المدرب وادارة الفريق من حيث الانضباط  داخل الملعب مما قلل من البطاقات الملونة التي كثرت لدى الفرق الاخرى وكان لدينا طموح على متابعة تحقيق الانتصارات بهدف المنافسة إلا ان قرار معظم الفرق مع اتحاد الكرة كان بمنح استراحة جعلنا نعيش في دوامة الاستعداد والتحضير من جديد ومع ذلك لدينا الامل في الحصول على المركز الثاني .‏‏


– وكيف كان الاستعداد لمرحلة الاياب ؟‏‏


التحضير مربظروف صعبة بسبب عدم تواجد المدرب مع الفريق وتفضيله البقاء في دمشق لظروف خاصة ولعل هذا الغياب جعلنا في حالة قلق نظرا لأن المدرب عمل جاهدا مع الفريق طيلة سبعة شهور وبات على معرفة جيدة باللاعبين واتمنى ممن أسند إليه مهمة متابعة الفريق في حلب أن ينجح في مهمته وهذا اختبار ونجاح يسجل له ,,‏‏


-ماهي رؤية الادارة في الاستغناء عن هذا الكم من اللاعبين ..‏‏


كانت هناك دراسة معمقة للادارة في موضوع الاستغناء عن اللاعبين وتوصلنا الى القرار بناء  على اقتراح من اللجنة الفنية بالنادي وتم فتح باب الاعارة للجميع بهدف تحقيق المكاسب الفنية والمالية حيث تحققت الافادة للاعبين ماديا وفنيا وأصبحوا في جاهزية تامة استعدادا للاستحقاقات الخارجية فيما تحقق دخل مادي دخل صندوق النادي ساهم في عودة النشاط الرياضي الى عدد من الألعاب ..‏‏


– كيف رأيت المستوى الفني للفرق المشاركة بالدوري ؟‏‏


ضمن الظروف الحالية المستوى الفني بشكل عام كان مقبولا وجميع الفرق كانت متقاربة وحده فريق الجيش حلق بالمستوى الأول لمحافظته على لاعبيه واستمراره المتواصل بالتدريب واستقرار كوادره الادارية والفنية وكان الفارق بين فريقنا والفرق الاخرى هو تسجيل الاهداف حيث افتقد فريقنا للخبرة في هز الشباك مما تسبب في اضاعة نقاط عديدة كانت كفيلة لنكون على مقربة من الصدارة ..‏‏


– وكيف كان تقييمك للتحكيم وخاصة انك حكم سابق ؟‏‏


كما ان الفرق أصابها التعثر نتيجة الظروف فكذلك كان الحكام والابتعاد عن المباريات أبعد البعض منهم عن مستواه هذا هو الشكل العام ويجب أن لانبخس حق البعض الاخر في رفع القبعة لهم احتراما لجهودهم في تحقيق العدالة للجميع مع التأكيد على أن هناك ضعف عام باللياقة البدنية عند الغالبية من الحكام .‏‏


  واخيرا ارجو من كافة محبي نادي الاتحاد وكوادره الادارية والفنية الوقوف الى جانب هذا الفريق الشاب الذي يمثل الوجه الحضاري القادم لمستقبل النادي ..‏‏

المزيد..