نجحوا في الكيك

شهدت بطولة الجمهورية بالفول كونتاكت منافسة قوية بين اللاعبين في مختلف الأوزان وخاصة من قبل لاعبو منتخب حمص وحلب ودمشق والشرطة


واشاد الجميع بالجهود المبذولة لنجاح هذه البطولة ولأول مرة منذ انطلاقة هذه اللعبة في سورية تشهد حضوراً جماهيرياً مقبولاً مما كان له الأثر الإيجابي في نفوس اللاعبين وعودة الحكام المتميزين لهذه الألعاب فكانت نتائج النزالات النهائية على الشكل التالي:‏


في وزن 51 : منتصر المهيد حمص أولاً وثانياً بهاء بوعيون من دمشق وثالثاً عبد الله عبد اللاذقية.‏


وزن 54: أحمد مقسومة حلب وثانياً أحمد الهندي دمشق وثالثاً أحمد الخضري حمص.‏


وزن 57: حسام الخضري حمص وثانياً محمد فواز ريف دمشق وثالثاًَ أحمد غبرة الجيش.‏


وزن 60: مهند عودة الشرطة و ثانياً علاء بو عيون الجيش وثالثاً زكريا مسكون حلب.‏


وزن 64: أنس بلح دمشق ثانياً كاميران بلال حلب وثالثاً طارق عبيد حمص.‏


وزن 67: باهر مسلماني حمص ثانياً رند مراد الشرطة وثالثاً أحمد خشيني ريف دمشق.‏


وزن 71: أحمد الزعبي حمص ثانياً محمد محاميد درعا وثالثاً أنس خطاب ريف دمشق.‏


وزن 75: محمود الزين حلب وثانياً ناصر آل رشي الشرطة وثالثاً محمد دلول ريف دمشق.‏


وزن 81: معد ورد الجيش وثانياً وسيم عثمان الشرطة وثالثاً عمر رفاعي ريف دمشق.‏


وزن 86 : حسام شرف الدين حلب وثانياً فراس الجوهري الشرطة وثالثاً همام الداية دمشق.‏


وزن 91: محمد راتب حتاحت ريف دمشق ثانياً محمد علي حلب وثالثاً رامي كاظم دمشق.‏


وزن +91 : معتز ورد دمشق وثانياً أحمد بيرقدار حلب وثالثاً عمر العمري درعا.‏


وفي الترتيب العام جاءت حمص أولاً ب¯29 نقطة وثانياً حلب ب¯ 27 نقطة ودمشق ثالثاً 21 نقطة والشرطة رابعاً وريف دمشق خامساً والجيش في المركز السادس وفي نهاية البطولة تحدث مدرب منتخب حمص محمود النجار قائلاً البطولة متميزة وجيدة والمنافسة كانت قوية ذات مستوى عالي وظهرت بعض الأخطاء في التحكيم وبرز عدة لاعبين في هذه البطولة.‏


أما مدرب منتخب حلب محمد عبد الرحمن فقال: البطولة جيدة لكن اللعبة تحتاج إلى الدعم المادي من قبل اتحاد اللعبة واللاعبين بحاجة إلى الاحتكاك الخارجي ولابد من الاهتمام بالقواعد والناشئين وإقامة الدورات التدريبية والتحكيمية والمشاركة في كافة البطولات العربية.‏

المزيد..