نبايعك يا حبيب الملايين

صالح صالح-إن بريق عينيك سرّ هدايتنا ورحيق كلامك زمزم للعالم أجمع وجبينك العالي سيدي الرئيس يزيد ايامنا نوراً وضياءً.. ابتسامتك أمان لغد رغيد يتوج

بالازدهار ونظراتك قواميس لا يعرف ما فيها إلا المحبون..‏‏

إن مبايعتك فرحة كبيرة وعامرة شارك في رسمها شعب صادق وكلمة نعم جرت في العروق وستخرج مع كل نبضة قلب بإرادة قوية ورغبة صادقة وبلغة واحدة هي لغة الحب والوفاء لعظمتك.. نعم لأنك العزة والكبرياء.. نعم لقيادتك الحكيمة التي تعطينا التفاؤل يا من أدهشت العالم برجاحة عقلك وقوة موقفك.. نعم يا حبيب الملايين.‏‏

المزيد..