نانو الجزيرة .. طموحنا لا يزال مشروعاً ..!!

دحام السلطان -أكد مدرب كرة الجزيرة نبيل نانو أن الشكل العام لفريقه قد تطور نحو الأفضل و أن

fiogf49gjkf0d


الصورة الحالية جيدة قياساً على فترة التحضير التي سبقت بدء الدوري لا سيما بعد الانتصارات المتتالية التي حققها الفريق تباعاً في المباريات الأخيرة و اقترابه من المنافسة و تدعيم خطوطه بلاعبين أثبتوا أنهم يتمتعون بكفاءة عالية وارتفاع المنسوب البياني الفني لبقية العناصر في الفريق . و عن المطبات التي اعترضت سير الفريق و خصوصاً اللقاء مع أمية و القرداحة فقد اعترف النانو بأن يتحمل مسؤولية المباراة الأولى مع أمية معترفاً بخطئه من باب الاعتراف بالخطأ فضيلة ..!! لأنه لم يحسن التصرف في التعامل مع أحداث المباراة و لجم غرور بعض لاعبيه الذين اغتروا بالفوز بعد عدة انتصارات سبقت الموقعة ذاتها إضافة إلى عدالة الحكم زكريا علوش التي لم تكن في محلها ..!! و إسرافها في جعل المباراة تشطح عن مسارها الطبيعي ! أما الخسارة الثانية فقد اعتبرها النانونتيجة منطقية و طبيعية لأن رجاله لم يكونوا في سعدهم و بالتالي قد استحقوا الخسارة عن جدارة لا تقبل الشك أو الجدل ..!! و عن مسألتي الصعود و المنافسسة و حظوظ فريقه فيها فقد صرح أباسيزر بأن عملية الصعود إلى أضواء اللعبة لا تخضع في دورينا الكروي إلى معيار المنطق إطلاقاً قياساً على المفارقات الغريبة والعجيبة التي تشهدها اللعبة و حدوث قضايا ترافقها لا تدخل لافي ميزان و لا قبان و أبرزها المستوى الهزيل للتحكيم الذي يعيش بدائية ملحوظة و ارتجالية حمقاء و عبثاً علنياً بمشاعر الفرق في الدوري ليس لها مثيل و لا حتى في ( هوشة الرعيان ..!! ) و أضاف : معتبراً أن هذه المهازل هي التي تتحكم بمصير الفرق و عن حظوظ فريقه في يانصيب الدوري لم يقطع أمله المدرب نبيل نانو لأن طموحه مع الجزيرة مشروع فإن أخطأ مرة فالخطأ وارد و لكن الاستفادة منه واجب و المشوار لم ينته بعد ..!!‏

المزيد..