ناشئو مصارعتنا وشبابها ورجالها ينافسون على معادن بطولة المتوسط في الجزائر

متابعة – م .الحكيم:ببعثة يترأسها عضو المكتب التنفيذي طارق حاتم يرافقه الحكم الدولي محمد الحايك والاداري محمد الفاعوري والمدربان فراس الرفاعي للمصارعة الحرة ونوزت الصالح للمصارعة



الرومانية واللاعبون: أحمد النكدلي-علي نشيواتي- فوزي الحسن – معاذ عبدلله- محمد فواز – عبد الكريم الحسن – ابراهيم الطباع – احمد خاناتي – عبدالله وحيد – محمد فداء الدين الاسطة – عمر صارم – احمد عضام، غادرنا يوم الثلاثاء الماضي منتخبنا الوطني للمصارعة متجها الى الجزائر عبر مطار بيروت للمشاركة في بطولة المتوسط للمصارعة والتي يشهد يوم غد الاحد ختام فعالياتها والذي مع ختامها ستتضح نتائج مصارعتنا التي ذهبت بمقدمات جيدة ومعنويات عالية تدل على أنها ستحضر معها نتائج جيدة وميداليات متنوعة من متوسط الجزائر.‏


استعدادات مكثفة‏


فالاستعدادات للبطولة بدأت منذ كانون الثاني الماضي عبر معسكر تحضيري مغلق في الفيحاء شارك فيه اكثر من ستين مصارعاً تم انتقاء الأجهزة منهم لإحضار النتيجة بعد متابعة دقيقة من قبل جميع اعضاء ورئيس اتحاد اللعبة لتدريبات المصارعين الذين خضعوا بمعظمهم لمعسكر تحضيري مشترك طويل الامد في ايران استمر لأكثر من عشرين يوماً أجمعت آراء كل من شارك فيه على أنه معسكر مثالي أكسب مصارعينا الخبرة الضرورية لتحقيق نتيجة مرجوة في بطولة المتوسط التي تبدأ منذ اليوم برسم ماهية نتائجنا المتنوعة فيها.‏


بطولة لكل الفئات‏


فالبطولة بحد ذاتها متعددة المنافسات كونها للرجال دون 23 عاما ولفئتي الناشئين والشباب وهي الفئات التي عمل اتحاد اللعبة على تعزيز تحضيرها وتبنيها، وبالتالي يراهن أبناء كار المصارعة على أن النتائج التي ستعود بها مصارعتنا ستكون خير برهان على صحة دعم اتحاد المصارعة ودعمه للفئات العمرية الصغيرة بعد أن غابت نتائجنا بفئة الرجال نظرا لتغيب شبه تام لفئة الرجال من صفوف اللعبة لأسباب خلقتها ظروف الحرب الهمجية الشرسة التي شنت على ديارنا.‏


لا بديل عن الميدالية‏


عموماً وقبيل مغادرة البعثة أكد المصارعون حسن تدريبهم ومتابعتهم من قبل المعنيين باللعبة وتصميمهم على احضار نتيجة تعيد لمصارعتنا بعضاً من ألقها في معظم الفئات، حيث اكد المصارع عمر صارم الذي سبق أن اختاره الاتحاد الدولي كأفضل لاعب خلال معسكر التايلاند الاسيوي المشترك الذي اقيم على هامش البطولة الاسيوية، اكد قدرته على تحقيق ميدالية براقة قائلا: صحيح لم اشارك في معسكر ايران المشترك كونه طويل الامد وانا طالب في الثانوية العامة لكنني واظبت على تدريباتي في الفيحاء بإشراف مدربي المنتخب ومتابعة اتحاد اللعبة ورئيسه ولي مشاركات خارجية سابقة، أي إن لدي ما يكفي من الخبرة لاقتناص الفوز واحضار نتيجة في بطولة المتوسط الهامة وهذا ما أسعى اليه ولن أتوانى عن بذل كل ما بوسعي لتحقيقه لأثبت من خلاله حسن تعامل اتحاد اللعبة مع هذه الفئة وحسن اختياره لممثليه في بطولة المتوسط في الجزائر.‏


نتائج اليوم تعزز ثقة اللاعب بقدراته‏


بدوره اكد عضو اتحاد اللعبة محمد الحايك الحكم المرافق للبعثة على التحضير المميز الذي خضع له اللاعبون قائلاً: حرصنا على انتقاء الأقرب الى الميداليات والانجاز عبر متابعة دقيقة لتدريبات المصارعين ومن كان لدينا ادنى شك في مقدرته وامكانياته او احتمال وجود الافضل منه عمدنا الى اخضاعه لتجارب رسمية، كما تعمدنا اقامة لقاءات رسمية قوية مع المصارعين الايرانيين خلال تواجدنا بالمعسكر المشترك التدريبي في ايران لنصل بقناعة تامة الى التشكيلة الحالية التي نشارك فيها في منافسات المتوسط، لذلك فنتائجنا مشرفة ومن المؤكد أننا سنعود وفي جعبتنا اكثر من ميدالية وبألوان متعددة بجميع الفئات المشاركة، وحتى من لن يتمكن من احضار نتيجة من مصارعينا لكنه سيكون نداً عنيداً على بساط المنافسة وسيبصم بقوة على سجلات بطولات المتوسط، فما نراه في مصارعينا امكانيات فنية عالية وتصميماً وارادة صلبة على تحقيق أفضل النتائج المتوسطية والقارية وما إصرارنا على احضار نتائج جيدة في بطولة اليوم الا تمهيد لرفع معنويات اللاعبين وتعزيز ثقتهم بأنفسهم لتحقيق ميداليات أغلى في محافل أكبر وأقوى.‏

المزيد..