نادي الوحدة يعترض على عقوبته

بعد أن عاقب اتحاد الكرة نادي الوحدة نتيجة الأحداث التي قام بها جمهوره بعد مباراته بكأس الجمهورية أمام عفرين

fiogf49gjkf0d


مؤخراً..وقد أرسل نادي الوحدة كتاباً اعتراضياً إلى اتحاد الكرة ورقمه (172) ويقول فيه: بعد الاطلاع على البلاغ رقم (9) بحق النادي ومدربيه وإدارييه فإننا نتقدم باعتراض على هذه العقوبات لعدم تطابقها مع نص الإجراءات التأديبية وذلك للأسباب التالية:‏


< إن نص المادة (4-3) تنص على غرامة مالية وقدرها (100) ألف ليرة وإقامة مباراة رسمية بدون جمهور وليس حرمان النادي من جميع مباريات الإياب والبالغة ثلاثة مباريات..‏


< إن نص المادة (4-6) لا تنطبق على ما حصل خلال مباراة الكأس لكي يتم حرمان النادي من مسابقة الكأس للعام القادم.‏


< إن إيقاف المدرب عماد شومان والإداري بسام صباغ بسبب عدم تعاونهم غير صحيح فقد اتجها نحو الجمهور عدة مرات لتهدئته وإبعادهم عن التشنج وإن المدرب والإداري بقيا مع الحكام والمراقبين حتى خروجهم من الملعب وإن هذه العقوبة المعلنة تعتبر إساءة لشخصيهما علماً أنهما لم يقوما بالتعرض للطاقم التحكيمي والمراقبين وهذه بشهادة جميع الحاضرين وكما هو مدرب في تقرير الحكام ومراقبي المباراة.‏


< نستغرب عقوبة مدرب حراس المرمى عماد غنيمة بسبب عدم إعطاء مراقب الحكام اسم أحد العاملين مع الفريق.‏


< إن المادة (11) تنص على فصل عقوبات الكأس عن الدوي تأمل إدارة النادي بإعادة النظر بهذه العقوبات.‏


وبدورنا نقلنا هذا الاعتراف إلى الدكتور أحمد الجبان رئيس اتحاد الكرة الذي أكد بأن هذا الاعتراض قد وصل إلى اتحاد الكرة وسيدرس في اجتماع الاتحاد في يوم الغد الأحد في دير الزور ولكن الكلام للجبان بأن لا تغيراً سيطرأ على هذه العقوبات وستبقى على حالها لأنها ليست المرة الأولى التي يقوم بها جمهور نادي الوحدة ويفتعل مثل هكذا تصرفات فهي المرة العاشرة على الأقل خلال موسمين.. فلا يعقل أن نبقى نتحمل هذه التصرفات حيث أصبح الأمر لا يطاق أبداً, فنحن لم ولن نتجنى على نادي الوحدة فهناك قلة قليلة من جمهوره تريد أن تسيئ له بسبب أو بدون سبب لا أعرف المهم أن هناك من لا يريد خيراً للنادي فما معنى ما يقوم به الجمهور عقب كل مباراة يخسرها الفريق.. وأكد بأن قرار الاتحاد هو مصلحة لنادي الوحدة ويجب أن يفهم ذلك فاللاعبون سيلعبون دون ضغط من أحد ولا أحد يشتمهم, ويسبهم وسيلعبون بكل حرية مطلقة..وإذا لم يقتنعوا بهذا الكلام فعليهم أن يبلطوا البحر فالقرار لا عودة عنه.‏

المزيد..