نادي الشعلة..معاناته في قلة موارده

الحالة الراهنة التي يعاني منها نادي الشعلة منذ فترة


ليست بالقصيرة تجعلنا نضع العديد من إشارات الاستفهام حول وضع واجهة المحافظة الرياضية في ظل تناسيه وعدم رعايته من كافة الجهات المسؤولة. فالوضع الحالي للنادي إذا ما كومنا ألعابه على الميزان ولن نبعد كثيرا والقصد كرتي القدم و اليد أكثر الألعاب شعبية في المحافظة نجد أن النادي بات في وضع لا يسر الصديق فحسب وإنما العدو على حد سواء. القدم في الثالثة لكنها وبحكم ضعف باقي الأندية تمكنت من التأهل للتجمع النهائي وليتها تعود للثانية بأسرع وقت ممكن .‏


أما اليد وإذا ما استثنينا القواعد وهي الأفضل بسورية في العقد الأخير من الزمن فإننا نجد أن يد رجاله لا تزال تعيش بأوضاع هي الأسوأ وما أكمل الطين بلة القرارات الجائرة والغير مدروسة والتي أضرت كافة الأندية وخاصة الشعلة الذي عانى كثيرا من قرار عدم مشاركة أكثر من لاعبين ممن تجاوزوا الثلاثين عاما.‏


والآن لم نجد في تحرير الكشوف إلا الضربة القاضية لتشكيلة الشعلة وذهاب لاعبيه إلى الأندية الأخرى.‏

المزيد..