من 20 إلى 192 !

الكتاب رقم 20 تاريخ 812007 الموجه من اتحاد الكرة إلى المكتب التنفيذي عن طريق رئيس مكتب الألعاب الجماعية وبعد التحية التقليدية يقول: نرفق طياً


تفصيلياً عن السلفة الممنوحة إلى إدارة منتخب سورية للناشئين في مشاركته بنهائيات بطولة آسيا لكرة القدم والبالغة قيمتها خمسة آلاف دولار أمريكي ونلتمس إعطاء القرار بصرف المبالغ الإضافية التي تمّ تسديدها نفقات للبعثة أثناء المشاركة والسلفة المسددة وفق ما يلي:‏


1- مكافآت فوز اللاعبين في مباراة سورية وفيتنام وقيمتها ألف دولار وبمعدل خمسين دولار لكل لاعب وعددهم (20).‏


2- مكافآت فوز اللاعبين في مباراة سورية والسعودية وقيمتها ألفي دولار وبمعدل مئة دولار لكل لاعب.‏


3- مكافآت فوز الإداريين في مباراة سورية وفيتنام وقيمتها (700) دولار وبمعدل مئة دولار لكل إداري.‏


4- مكافآت الفوز للإداريين في مباراة سورية والسعودية وقيمتها (1400) دولار وبمعدل (200) دولار لكل إداري.‏


5- ثمن بطاقات اتصال دولي لتأمين الاتصال لكافة أعضاء البعثة مع ذويهم ومع القيادة الرياضية والبالغة قيمتها (494) دولاراً.‏


350 دولار ثمن عصائر ومشروبات للاعبين أثناء التمارين والبطولة.‏


270 دولار أجور تنقلات للجهاز الفني إلى الملاعب لحضور باقي المباريات ومتابعة فرق البطولة وبذلك يكون المجموع (6214) دولاراً وبالخلاصة بقي لرئيس البعثة بذمة الاتحاد الرياضي (1214) دولاراً.‏


وقد وقع على هذا الكتاب كل من رئيس الاتحاد أحمد جبان وأمين السر توفيق سرحان ومدير المنتخب أحمد مسعود ورئيس البعثة بهاء العمري.‏


ردّ المكتب التنفيذي كان بالكتاب رقم (235) تاريخ 29/1/2007 ومذيّل بتوقيع الدكتور فيصل البصري رئيس الاتحاد الرياضي واللواء موفق جمعة رئيس المكتب المالي ويقول:‏


جواباً لكتابكم رقم (20) المتضمن طلب تصفية السلفة المسلمة لبعثة كرة القدم للناشئين نوضح ما يلي:‏


1- المكافأة بالنسبة للإداريين يجب أن تكون بنفس قيمة مكافأة اللاعبين أي بمبلغ (50) دولار في مباراة فيتنام و(100) في مباراة السعودية مع إرفاق لائحة بأسماء البعثة بالكامل مع التواقيع لمستلمي المبالغ موقعة من رئيس البعثة ومصدقة من رئيس اتحاد القدم.‏


2- يجب إرفاق بطاقات الاتصال الهاتفية وفواتير العصائر كون الأنظمة المالية لا تسمح بتسديد القيمة إلا بموجب ثبوتيات رسمية.‏


3- إن الأنظمة لا تسمح بصرف أجور تنقلات كون الدولة المستضيفة للبطولة الآسيوية تؤمن وسائط الانتقال الداخلية.‏


اتحاد كرة القدم وتعقيباً على كتاب المكتب التنفيذي وفي كتابه رقم (192) تاريخ 31/1/2007 بيّن الآتي:‏


1- بالنسبة للتفاوت الواقع بصرف المكافأة بين اللاعب والإداري فإن ذلك تمّ وفق مقترح وبعد موافقة رئيس اتحاد الكرة والاتصال الهاتفي الذي جرى, وقد تمّ إرفاق قائمة بأسماء البعثة كاملة والمستفيدين والموقعة أصولاً وجرى إرفاقها بكتاب تصفية السلفة وهي موقعة من رئيس البعثة ومصدقة من رئيس الاتحاد.‏


2- بالنسبة لبطاقات الهاتف فقد تمّ إرفاقها أصولاً مع كتاب تصفية السلفة وهي موجودة بعد أن تمّ إعادتها لنا ومرفقها كتابنا هذا. أما بالنسبة لفواتير العصائر وأجور التكسي فإن في ذلك استحالة كاملة نظراً لأن طلب فاتورة من عامل بوفيه قيمة عصائر أو طلب فاتورة من سائق تكسي غير ممكن ونؤكد أن تنقلات البعثة كانت على نفقة الدولة المستضيفة إلا أن حاجة الجهاز التدريبي لمتابعة بقية الفرق ألزمتنا بالتنقل خارج إطار الباص الموضوع تحت تصرفنا للانتقال إلى الملاعب الأخرى لمتابعة المباريات وتدريبات الفرق المنافسة.‏

المزيد..