من يملأ الفراغ التدريبي في كرة الطليعة ؟

حماة – فراس تفتنازي:لايختلف اثنان على أن فريق رجال كرة الطليعة ، يعيش خلال الفترة الحالية ، حالة من الفراغ الفني في كادره التدريبي‏

fiogf49gjkf0d


‏‏


وخاصة بعد ابتعاد ملحوظ لمدرب الفريق ومساعده اللذين قادا الفريق تدريبياً خلال مشاركته في بطولة الدوري الحالي ولكنهما حالياً بعيدان عن العمل التدريبي لأسباب مختلفة، منها أن المدرب منشغل بمهمة تدريب المنتخب الوطني للناشئين ، أما مساعده فقد سافر إلى خارج القطر للعمل كمدرب في أحد الأندية الأردنية (حسب ماعلمنا) وبالتالي فإن استمرار هذا الفراغ الفني في الفريق الطلعاوي قد يؤثر على عملية إعداد الفريق وتحضيره للموسم القادم ، وخاصة أنه من المفروض أن تبدأ فترة التحضير المذكورة بعد انتهاء شهر رمضان المبارك مباشرة، فكيف سيتم ملء هذا الفراغ التدريبي في الفريق الطلعاوي ؟ وهل ستكون ادارة النادي قادرة على إيجاد المدرب المناسب لفريقها الكروي خلال الفترة الحالية ليقود فترة اعداد الفريق للموسم القادم؟‏‏


كوادر النادي أولاً‏‏


أحد أعضاء ادارة النادي الطلعاوي تحدث عن هذا الموضوع قائلاً : إن ادارة النادي جادة في موضوع حسم هذا الأمر بشكل نهائي ، لأن مكان مدرب الفريق يجب أن لا يبقى شاغراً لفترة طويلة ، حتى لايؤثر ذلك على عملية إعداد الفريق للاستحقاقات الرسمية القادمة بشكل عام، لذلك من المقرر أن تقوم ادارة النادي أولاً بدعوة مدرب الفريق إلى اجتماع خاص معه لمعرفة مستقبله التدريبي مع الفريق أي أن هذا المدرب قادر على الاستمرار مع الفريق للموسم القادم ، أم لا، وفي حال اعتذار المدرب المذكور عن هذه المهمة بسبب عدم قدرته على التفرغ بشكل كامل لتدريب الفريق ، فإنه حتماً ستكون الأولوية لملء هذا الشاغر التدريبي ، لأحد كوادر النادي الكروية ليقود الفريق تدريبياً في المرحلة القادمة.‏‏


ضمن الشروط المطلوبة‏‏


يتابع عضو الادارة المذكور كلامه بالقول: ولكن بشرط أن يكون الشخص الذي سيقع الاختيار عليه ليكون مدرباً قادما للفريق الأول ، محققاً لجميع الشروط التي سوف تضعها إدارة النادي بخصوص هذا الأمر وأبرزها أن يكون المدرب القادم متميزاً بخبرة تدريبية عالية ، وقادراً على تطوير الفريق من جميع النواحي الفنية والبدنية بما يساعد على تحقيق نتائج جيدة في الموسم القادم.‏‏


للضرورة أحكام‏‏


ختم عضو ادارة النادي الطلعاوي كلامه بالقول: أما في حال عدم وجود الشخص الذي تتوفر فيه الشروط المذكورة لقيادة الفريق ، فليس من الخطأ أن يكون الاتجاه لتكليف أحد لاعبي الفريق المخضرمين والمعتزلين عن اللعب حديثاً، ليملأ الفراغ التدريبي الموجود حالياً في الفريق وليقود الفريق تدريبياً خلال مرحلة الإعداد القادمة على مبدأ للضرورة أحكام.‏‏

المزيد..