من الجمعة إلى الخميس

< الجمعة 2 آذار:


معتز كيلوني يتصل بي مساءً وتكاد البُحة أن تخنق صوته: هل سمعت ما قاله الدكتور أحمد جبان أمس على شاشة التلفزيون? هل أنا عجوز حقّاً?‏


هل يُعقل أن يكون هذا جزاؤنا بعد تعبنا وعرقنا? أعترف أنني أناني بعض الشيء لكن في هذه المباراة بالذات كنتُ متعاوناً قدر الإمكان مع زملائي? ما هو رأيك بأدائي يا أستاذ? فقلتُ له: شبهّك معلّق (أ.ر.ت) التي نقلت المباراة بخليفة عبد القادر كردغلي, فقال: رممتَ معنوياتي وهذا يكفيني!‏


<السبت 3 آذار:‏


أعتقد أنّه حتى عندما كان فريق الوحدة بالدرجة الثانية فإن دخل أي مباراة من مبارياته لم يصل إلى (750) ألف ليرة وهو الرقم الذي تمّ فيه تعهيد مباراة عفرين وأمية بدوري الدرجة الثانية والتي جرت‏



بهذا اليوم وفاز بها عفرين (3-1) وهي المباراة الوحيدة التي نُقلت هذا الموسم من دوري الدرجة الثانية والمباراة الوحيدة من المباريات التي نُقلت هذا الموسم على الهواء مباشرة بدوري المحترفين أو بالكأس التي يسقط فيها لاعب بالضربة الفنية القاضية من قبل حارس أمية مثنى الرشيد وبلكمة مستقيمة مباشرة!‏


<الأحد 4 آذار:‏


عممت إدارة نادي الوحدة القرارات التي اتخذتها في اجتماع عقدته يوم السبت وتقضي بخصم خمسة آلاف ليرة لكل لاعب وتوجيه إنذار لبعض اللاعبين وإرسال نسخة من الإنذار لاتحاد كرة القدم, والسؤال: ما الذي (طلع) بعقل إدارة نادي الوحدة وعممت هذه القرارات على جميع وسائل الإعلام? الجواب: حتى لا يتهمّ البعض إدارة الوحدة بغيابها عن مسرح الأحداث بعد أن اقتربت كرتها من الدرجة الثانية وحتى تنال البراءة في حال حدث ذلك!‏



<الاثنين 5 آذار:‏


اضطر اتحاد كرة القدم لتأجيل مباراة الاتحاد والكرامة إلى أجل غير مسمى كما أكدت الموقف الرياضي في عددها الماضي وقال الدكتور أحمد جبان ما معناه: نادي الاتحاد غلبنا وفرض علينا تأجيل المباراة!‏


< الثلاثاء 6 آذار:‏


قرأتُ في الزميلة (الاتحاد) ما مفاده أنّ المهندس نديم الجابي لم يجد لنفسه مكاناً في صحيفة (الموقف الرياضي) وللتوضيح نقول: إن السيد نديم الجابي لم يأتِ إلى الموقف الرياضي طالباً العمل بها وإن كانت هناك من خلافات بينه وبين جريدة (الاتحاد) فكان أولى بالزملاء في الصحيفة المذكورة تصفيتها دون استخدام صحيفتنا كجسر لهذه المسألة وكان بإمكانهم سؤالنا عن هذا الموضوع قبل نشره فذلك أفضل لهم ولنا والسؤال الذي أتمنى الإجابة عليه: من قال للزملاء في صحيفة الاتحاد أن السيد نديم الجابي قد جاءنا طالب العمل في الموقف ونحن رفضناه?‏


<الأربعاء 7 آذار:‏


في هذا اليوم وبعد خمسة أيام من انتهاء مباريات الأسبوع الثالث إياباً من دوري المحترفين لم يصل لاتحاد كرة القدم سوى (2) من سكورات المباريات السبع والتي يفترض أن تصل خلال (24) ساعة فقط مع أن المسألة ليست بحاجة لحمام زاجل أو لفاعل خير والفاكس موجود ويفترض أن تُرسل هذه السكورات من الملعب فور انتهاء المباراة.‏


<الخميس 8 آذار:‏


وصلنا خبر تلقي المدرب فاتح زكي اتصالاً من عضو قيادة فرع حلب نزار وته يطلب فيه منه تدريب فريق الحرية بكرة القدم حتى نهاية الموسم ووافق الزكي من حيث المبدأ وأكد أن الشرط الوحيد لإتمام الصفقة هو دفع رواتبه حتى نهاية الموسم سلفاً وتحديد مكافأة البقاء بالدرجة الأولى… باقي الفتوة وحطين والوحدة يا زكي!‏

المزيد..