من الجمعة إلى الخميس

< الجمعة 9 آذار:

fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d


وصل فريق الاتحاد من طهران بعد أن لعب في أصفهان ضد فريقها وخسر (1-2) وبالطبع لم يكن باستقبال فريق الاتحاد لا صحافة ولا جمهور ولذلك سببان: الأول خسارة‏‏


الفريق والثاني وصوله بوقت متأخّر من ليل الخميس فجر الجمعة وإن شاء الله يكون المشهد مختلفاً في المرّات القادمة.‏‏


السبت وحوالي الواحدة والنصف ظهراً: وليد مهيدي مدير المنتخب الأولمبي يتصل والآه تسبق حديثه ويقول: يا أستاذ والله الوضع مبكي, تعبتُ وأنا أحاول تأمين ملابس للمنتخب وبطريقة مذلة فهل هذا معقول!‏‏


يا جماعة الخير تذكّروا أن ما نتحدث عنه هو المنتخب‏


الوطني, فهل يعقل أن يلبس كل لاعب بيجامة ناديه!‏‏


مع فنجان قهوة في فندق تشرين دار الحديث بيني وبين السيد محمد جمعة مدرب منتخبنا الوطني للناشئين المتأهل إلى كأس العالم عن أوضاع المنتخب والحالة النفسية للاعبيه ومشوار الإعداد والعرض الذي تلقاه الجمعة لتدريب أحد الأندية الأردنية ومن منتخب الناشئين أيضاً صعدت الآه حتى أصبحت أمنية لدينا أن يأتي علينا من يقول شكراً للاتحاد الرياضي لأنه كان مثالياً في هذه الحالة أو تلك وأنه وفّر لهذا المنتخب أو ذاك الاتحاد كلّ ما يلزمه من دعم مادي ومعنوي ولكن هيهات!‏‏


وصلنا خبر مفرح جداً وهو أن فرع دمشق وبتوجيهات من السيد صلاح رمضان رئيس فرع دمشق قرر استضافة لاعب منتخب الناشئين محمد جعفر وإكمال علاجه على حساب الفرع وهذه اللفتة بحقّ قد تكون الإيجابية الوحيدة التي تمرّ إلينا عبر ركام رياضتنا هذه الأيام فشكراً للسيد (أبو الطيب) الذي كرّس بهذا التصرّف موقفاً طيباً من لاعب في منتخب وطني ليس من محافظته لكنه من وطنه بالتأكيد ومنّا إلى غيره من رؤساء الفروع!‏‏



صباح الثلاثاء الماضي اتصل المحامي بهاء العمري عضو اتحاد كرة القدم وكان محور الحديث المنتخب الأولمبي وأشاد العمري بما كتبناه عن ضرورة معاقبة اللاعب الذي يقصّر مع المنتخب من قبل اتحاد الكرة ومن قبل ناديه وعندما سألناه لماذا لا تقدموا على مثل هذه الخطوة قال: أنا اقترحت ذلك وعلى كلّ حال سندعو رؤساء أندية الكرامة والاتحاد وتشرين والجيش لاجتماع بهذا الخصوص.‏‏


لم يكن الفوز الذي حققه منتخبنا الاولمبي على نظيره منتخب هونغ كونغ في اطار الجولة الثانية من تصفيات اولمبياد بكين مقنعا ولا الاداء مريحا واهم ماكان فيه هو النقاط الثلاث التي اضيفت لرصيد منتخبنا على امل التغيير في المباريات القادمة.‏‏


بكل لباقة اعتذر الكابتن محمد عفش عن كتابة الزاوية الاسبوعية المقررة في الموقف الرياضي على امل ان يكون بتواصل مع قراء الموقف اعتبارا من العدد القادم.‏‏


محمد عفش سيكتب عن اوجاع نادي الاتحاد ومسيرة فريقه الكروي والتناقضات على الساحة الاهلاوية بقلم خبير وعارف ببواطن الامور.‏‏


ننتظر تجربتك كصحفي يامحمد فلا تتأخر علينا‏‏

المزيد..