من أشعل النار في جبلة يطفئها!

أعلم بأن مواضيعنا التي نكتبها حول نادي جبلة في الآونة الأخيرة باتت تدور في نفس الدائرة حتى أصابت إدارة الصحيفة بشيء من الملل فأسبوعياً نشكو من ضعف الإدارة وعدم المتابعة وضعف الإمكانات المادية لكن سندخل بالتفاصيل بشكل أكبر فربما كان الدواء بين السطور إن أحسنوا القراءة!!

إدارة مع وقف التنفيذ!!‏

إدارة نادي جبلة بأشخاصها الموجودين هي إدارة معطلة وغير قادرة وغير راغبة بالعمل الرياضي مع الاحتفاظ بالرغبة الكاملة من قبل أعضائها بعيداً عما يصرحون به الرغبة المتأصلة بالبقاء بالإدارة بانتظار وصول التعليمات بترك الإدارة والاستقالة…!! ولتاريخه لم تصل هذه التعليمات وربما تتأخر أكثر ويكون الجرح أكبر فاجتماع الأسبوع الماضي حضره أربعة من أعضاء الإدارة والأسبوع الذي سبقه حضر رئيس النادي لوحده والقيادة الرياضية تعلم ذلك بل وحضرت اجتماعاً وشاهدت لكن مازالت تسير ببطء السلحفاة كي تتحرك وقد انتشرت طرفة بأن إدارة نادي جبلة لا يعيبها سوى نقص الإمكانات المادية ونسأل هل أنتم بحاجة لنفتح لكم ملفات الاستثمار وتعهيد المباريات والصالة الرياضية وحكاية من تحت الطاولة ومن فوقها وحكاية كرة الطاولة التي تعاني صالتها من عشعشة العنكبوت بفعل الهجران وهل نفتح ملف ألعاب القوى وملف الفئات العمرية الكروية لنقول بأن إدارة نادي جبلة عاجزة وأهون العجز فيها هو العجز المادي!!‏

لجنة بلا أسلحة!!‏

شكلت إدارة نادي جبلة لجنة ثلاثية من أجل عقود اللاعبين للموسم المقبل ولتاريخه لم تجتمع معاً فإذا كانت هذه اللجنة عاجزة بأشخاصها الثلاثة عن الاجتماع معا فكيف يمكن لها أن تنجح?!! وكيف للجنة تعاقد لا تملك قرشاً واحدا أن تتعاقد مع لاعبين جدد!! والمحزن أن السؤال في الشارع كل يوم من استقدمتم بدل من غادروا?!!‏

داعمون يبحثون عن..!!‏

البعض من داعمي كرة جبلة أراد من هذا الدعم جسراً للوصول لمكاسب أخرى والبعض يلوح بالمال وبأنه سيدفع لكنه بدأ برسم سياسة فاشلة من عناوينها ومشكلة من أرادوا دعم النادي أنهم اختلطت عليهم الأدوار فتارة يريدون أن يكونوا داعمين فقط وهذا برأينا الأفضل وثانية يريدون أن يصبحوا أعضاء إدارة ثم ركبوها معهم كي يصبحوا على رأس الهرم الرياضي!! كنت أتمنى لو أن الداعمين تحركوا من أجل إبقاء أبناء النادي الذين غادروه تباعاً وسط متابعة جيدة من الداعمين!! دون أي حراك ربما لانشغالهم بالاجتماعات الجانبية التي مازالت بلا فاعلية على الأقل حتى الآن!!‏

برسم فرع الاتحاد‏

الرياضي باللاذقية!!‏

تحية عربية وبعد:‏

نعلم بأن الاستقرار هو الخطوة الأولى نحو النجاح لكننا نريد لهذا النادي استقرار الحياة لا استقرار الموتى فحين تغيب الإدارة بالشكل الكامل في الشهر الأخير من الموسم هرباً من المسؤولية ويصبح الصرف حينها على طريقة لا نرى ولا نسمع ولا نتكلم ثم تعود الإدارة بعد نهاية الموسم وبنشاط لتتفاخر بأنها حققت إنجازاً لرياضة جبلة!! وحين تفكر الإدارة بأن بعض ديونها بعيداً عن حكاية دقتها هي أهم من بناء الفريق وحين تعتبر أن المنصب أهم من بناء أية رياضة وحين يكون فرع الاتحاد يعلم بكل هذه التفاصيل ولا يتحرك فهذا يعني أننا سنكون شاهدين على نهاية ناد مجتهد حفر اسمه في سجل كبار الكرة السورية!! وما نتمناه من الأحبة في فرع الاتحاد أن يمتلكوا الجرأة ولا داعي لكثرة الحسابات في حكاية تشكيل إدارة جديدة أو لجنة مؤقتة لتسيير الأمور أو بالإعلان عن انتخابات جديدة فمهما كانت الخسائر حينها فهي بلا شك أقل وبكثير من بقاء الإدارة الحالية ولكم كل الاحترام من الشارع الرياضي الجبلاوي!!‏

المزيد..