من أزعج إداري ومدرب منتخب الريشة?

بدا إداري المنتخب الوطني للريشة الطائرة رياض عثمان وكأنه منزعجاً من شيء ما مع اللاعبين


وبعد أن فاتحناه بالسؤال عن أوضاع المنتخب وكما سمعنا عن تقصير بعض اللاعبين من ناحية يتأخرون وفي الثانية يغيبون وقتها راح يقول: أوضاع المنتخب عال العال لولا بعض اللاعبين الذين يتأخرون بأعذار غير مقبولة قد ينال باص الاتحاد الرياضي نصيباً منها (لم نلحق به) وكأن اللاعبين القاطنين بمساكن برزة والمسافة التي تفصلهم عن صالة الفيحاء تمتد مئات الكيلومترات أو تنعدم هناك وسائط النقل من سرافيس إم الخمس ليرات أو تاكسي على العداد قد لاتصل أجرته ل¯ 25 ل.س..!?‏


والسبب برأي الإداري لأن دخول المنتخب قد لايبدو صعباً على هؤلاء وطالما يأتي البعض وهدفه الراتب ومضيعة الوقت والسفر فهذا سيزيد من هذه الصور غير الرياضية أما لو نظرنا للوجهة المعاكسة ويكون هم اللاعب أو حلمه تمثيل المنتخب وتحقيق طموحاته معه ليضع إسماً له ويخلص للقميص الذي يرتديه وقتها سيلتزم وتصبح الأمور ياسلام. سألناه عن دور الاتحاد من هذه الظاهرة فأوضح بأن رئيسة الاتحاد اجتمعت مع اللاعبين لأكثر من مرة وأكدت حرصها عليهم ومدى غلاوتهم ولم تنس تأكيدها على الالتزام وإلا سيطبق الاتحاد اللوائح الداخلية وأكد بأن رئيسة الاتحاد تعامل اللاعب بقلب طيب بدلاً من أن تكون هناك شدة بالعقوبة.‏


وعن رأي المدرب الإيراني بما يحدث قال: المدرب الإيراني بالطبع منزعجاً لما يحصل وقد جمع اللاعبين أيضاً وتحدث إليهم كأصدقاء أو أخوة صغار إذا أارادوا وهذه معاملته لهم منذ قدومه قبل أربعة أشهر ورجوهم ألا يغيبوا أو يتأخروا وواجبهم بأنه متيقن بأن حججهم وأعذارهم واهية لاتمر عليه وتمنى عليهم عدم تكرارها وكل ذلك لمصلحتهم عسى أن تكون الأيام القادمة حياة لمن تنادي.‏

المزيد..