من أجل خاطر الفتوة

ربط موفق الأحمد تراجع مستواه بالمتغيرات التي مرّت على فريق الفتوة كثرة المدربين وأن الحالة النفسية لعبت دورها والدليل أنه سجل هدفين في أول

ثلاث مباريات مع عبد الفتاح فراس وأن المدرب أحمد سالم حاول إخراجه من هذه الحالة وأنه متفائل الآن بقدرة هشام خلف على إخراجه منها.‏

موفق الأحمد لم يخفِ أن الإدارة استدعته مساء الأحد الماضي وأخبرته بأن المدرب أعرب عن عدم حاجته له ونسي الجميع أنه تعب موسمين مع الفتوة وكرمى لعيون الفتوة فإنه تنازل عن بقية مقدم عقده واكتفى بالراتب ويقدّم موفق من خلال الموقف الرياضي شكره لكل إنسان ساهم ببقائه مع الأزرق من إداريين وزملاء لاعبين.‏

في اليوم التالي لاجتماع الإدارة مع موفق الأحمد سجل الأخير هدفين من أصل سبعة فاز بها الفتوة على العربي في مسابقة كأس الجمهورية!‏

المزيد..