من أبكى واعد الكاراتيه في الرقة?!

محمود المرحرح- بعد أن ولد وعاش في عالم الاغتراب باستراليا عاد اللاعب الواعد بالكاراتيه سلطان الحلبي حاملاً معه بطولة مالبورن ولمرتين على التوالي,

fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d

شوقهم وحنينهم للوطن هو وذووه أجبرهم على العودة وحين قرر متابعة المشوار بدأ التدريب عند المدرب نبيل ضاحي منذ عشرة أشهر , وانتسب لنادي الجيش وكله أمل بتمثيل وطنه الأم سورية خير تمثيل في قادمات الأيام, أخبروه بأن هناك بطولة للجمهورية للأشبال بالرقة والتي انتهت مؤخراً وراح يجهز نفسه وشعاره لابديل عن المركز الأول وفعلا ذهب للبطولة وهو على علم بأن المشاركة ستكون شوتوريو وذهب للبطولة ونزل إلى البساط وقدم عرضاً جميلاً سر منه من في الصالة وصفقوا له وراعه الكلام الذي سمعه من ذاك الذي صرخ عليه من وراء الميكروفون وقال له: اخرج نحن لانريد شوتوريو بل شوتو كان وأعطاه الحكم الإشارة بالخروج ولهذا جاء ووالده السيد خالد إلى الجريدة يستغربان مثل هذا التصرف مع طفل صغير وقال والده: نحن نحترم قرار الاتحاد, وكنا خرجنا بكل سرور لو كان كلام ذاك المنادي لبقاً ورياضياً وقتها لما كنا لننزعج أو نحزن فقد بقي ابني يبكي لمدة تجاوزت نصف الساعة علماً بأن سلطان أحرز المركز الثاني بوزنه 37 كغ في القتال الجماعي ثم إذا يريدون تطبيق القانون فلماذا تركوا طفلاً يدخل البساط ولا أحد قال له شيئاً هل فقط لأنه ابن أحدهم وكذلك تركوا اللاعبين يلعبون على البلاط (الباركيه) في الوقت الذي كان فيه بساط الإسفنج خالياً من اللاعبين والمنافسات?!‏

وبدورنا حملنا هذه الحادثة لرئيس اتحاد الكاراتيه فرد مشكوراً: لم يراجعني أحد ويخبرني بهذه الحادثة ولو علمت بوقتها لسمحت له بمتابعة اللعب مع أن نظام بطولات الصغار هو الشوتوريو وربما لم أشاهد ما حدث بسبب تأخري عن البطولة ساعة ونصف بسبب عطل في السيارة التي كانت تقلنا.‏

المزيد..