مليت من الغربة

أعرب اللاعب الخلوق رغدان شحادة عن سعادته عن الفترة الجميلة التي قضاها في نادي الجيش مع زملاء له من مختلف الأندية السورية و حقق من خلالها أكثر من انجاز و لقب


محلي و عربي و آسيوي , لكنه في الوقت نفسه قال :لكل لاعب مسيرة ستنتهي هنا أو هناك , و أنه قد ملّ الغربة حيث قضى حوالي عشرسنوات بعيداً عن مسقط رأسه دير الزور , و لهذا قد يكون هذا الموسم الأخير له مع فريق الجيش قبل العودة إلى ناديه الأم اليقظة..‏


و يضيف رغدان أنه استفاد كثيراً مع فريق الجيش و استفاد من الكثير من المدربين المحليين و الأجانب الذين تتالوا على تدريب الفريق , و أنه لو عاد إلى اليقظة سيضع خبرته تحت تصرف هذا الفريق , و لن ينسى المدربين القديرين الأجانب و العرب و المحليين الذين دربوا الفريق و أنا معه مثل كما ركو البرازيلي و انجل البلغاري و كوستيكا الروماني , ماريان الروماني و الكابتن أحمد الشعار و نزار محروس و لهم فضل كبير, كما دربني منصور حاج سعيد و فاتح زكي و عبد الله دروبي و الآن الكابتن ياسر السباعي و كلهم من سورية الحبيبة و لا أنسى الأهداف الجميلة التي سجلتها وصنعتها في البطولات العربية و المحلية و الدوري العام و الكأس و شكر خاص للاعلام الذي لم يتركني وحيداً في الغربة.‏

المزيد..