ملاعب الصحة

استشارة طبية :س- هل هناك سن معين لتنمية العضلات. – ج – العديد من المراهقين يحبون تنمية عضلاتهم فهل يتوجب علينا تشجيعهم على ذلك؟ ومتى؟.


إن الهدف من رفع الأثقال هو تقوية الجملة العضلية وتحسين رؤيتنا لأنفسنا.. ولذلك فإن العديد من المراهقين, ولاسيما النحفاء منهم, أو الذين يعانون من السمنة, يحاولون اللعب في نوادي رفع الأثقال لجعل جسمهم أكثر قوة ورجولة, لكن لاينصح الأطباء برفع الأثقال قبل سن السابعة عشرة بالنسبة للفتيان والسادسة عشرة بالنسبة للفتيات.. وهنا علينا إفهام المراهق والمراهقة التأثير السلبي لرفع الأثقال مبكراً. وأهمية انتظارهم للسن المناسب للبدء بهذه العملية وبأنه يمكنهم تهيئة جسدهم من خلال ممارسة الرياضة, والحركة التي تقوي بدورها الجملة العضلية كما يمكنهم الاعتماد على الرياضات التي تنمي عضلات الأرجل أو الظهر أو اليدين كركوب الدراجة أو كرة القدم أو التنس أو الهوكي أو السباحة أو كرة السلة, أي أنهم يملكون خيارات عديدة. كما يمكنهم ممارسة تمارين على الأرض كبديل عن رفع الأثقال كالضغط والقفز كالبطة..الخ‏


معلومة رياضية‏


ترتبط كمية الهواء المتنفس التي يحتاجها الإنسان بمدى نشاطه فعند الجلوس يتنفس الإنسان مايقارب 15 مرة في الدقيقة مايعطي حوالي 12 ليتراً من الهواء, وتستخلص الرئتان من هذا الهواء مايقارب خمسة ليترات من الأوكسجين.وعند القيام بالتمارين الرياضية تحدث زيادة لمعدل التنفس وضربات القلب, ويتوقع عند الرياضي المحترف زيادة في معدل التنفس حوالي 40 إلى 50 مرة في الدقيقة مستنشقاً كمية هائلة من الهواء تبلغ 100إلى 150 ليتراً, مستخلصاً منها كمية هائلة من الأوكسجين في كل دقيقة.‏


الحركة لمكافحة‏


سرطان الثدي‏


مهما كان نوع الحركة التي تقومين بها.. تمارين رياضية كانت أم أعمالاً منزلية مختلفة, اعلمي أن بـ ممارستها تسهمين في وقاية نفسك من سرطان الثدي.‏


ويؤكد الباحثون أن الأمثل هو ممارسة النشاط البدني المعتدل والأنشطة الرياضية معظم أيام الأسبوع, فهذه الأنشطة تحمي من السرطان لأنها تخفض مستويات الهرمونات التي تسهم في الإصابة بالسرطان, كما أنها تحول دون زيادة الوزن التي تعتبر عاملاً من العوامل التي تسهم في هذه الإصابة.‏

المزيد..